الرئيسية / Uncategorized / انفجار هاتف محمول في وجه “طفل” خلال تشغيله لعبة شهيرة في القاهرة

انفجار هاتف محمول في وجه “طفل” خلال تشغيله لعبة شهيرة في القاهرة

تعرض طفل يدعى “فؤاد هانى”، 11 سنة، محافظة القاهرة، لحرق في عينيه، وأجزاء من وجهه، وذلك بعدما انفجر هاتف محمول أثناء أداء لعبة شهيرة عليه، دون مقدمات، ما أسفر عن إصابته بحروق ظهرية واحمِرار العين وحروق بالقرَنية بالعين اليمنى.

والد الطفل، قال أن ابنه كان دائم اللعب بتلك اللعبة على هاتفه، الخاص، لأوقات طويلة، كما كان يشاهد بعض الفيديوهات على الهاتف عندما انفجرت بطارية، مؤكداَ أن أفراد الأسرة والعائلة فوجئوا بسماع صوت الانفجار وصريخ الابن من جراء هذا الانفجار الغير طبيعى على الإطلاق.

حاولت تهدئة ابنى بقدر المستطاع إلا أننى لم أتمكن بسبب هول الموقف بالنسبة له، وعلى الفور انتقلت به إلى أحد مراكز العيون المتخصصة بمصر الجديدة حيث أكد الأطباء من خلال تقرير الكشف الطبي أن الانفجار أسفر عن إصابته بحروق ظهرية واحمِرار العين وحروق بالقرَنية بالعين اليمنى.

ولحسن الحظ بحسب الأطباء أن فؤاد لم يصب بشكل كبير، لكنه فى نفس الوقت خائف الآن من الذهاب بالقرب من أى هاتف، وقد كانت العائلة في محاولة للتواصل مع الشركة المصنعة للهاتف عقب الحادث، إلا أنها لم تتواصل معها بشكل فعلى بسبب الانشغال بحادث الطفل”.

قرر والد الطفل والذي يعمل محامي في الوقت الراهن اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضد الشركة المصنعة للهاتف، والشركة المسئولة عن تطبيق اللعبة، وذلك نتيجة تنزيل تطبيقات وتحديثات أعلى من إمكانيات أجهزة الهواتف المحمولة، وكذلك إصدار هواتف ذات بطاريات ضعيفة من قبل الشركة، ما يؤدى معه إلى إحداث “سخونة” للبطارية أعلى من معدلاتها الطبيعية وتؤدى إلى انفجارها.

وقد أضاف أن جميع الأطفال والأباء والأمهات الحذر  أنه في حالة الشعور بارتفاع درجة الحرارة بالموبيل لابد من تركه فوراَ، لأن هناك أشخاص تلقى حتفها بسبب انفجار الهواتف، وما يهمنا في هذا الأمر عملية التحذير، وررد قائلاَ: “لأن كل شخص يحمل قنبلة في يديه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *