الرئيسية / Uncategorized / عقوبة مرعبة لرافضي ارتداء الكمامة.. ستموت لمدة دقيقة

عقوبة مرعبة لرافضي ارتداء الكمامة.. ستموت لمدة دقيقة

لجأت إندونيسيا إلى عقوبة غريبة في حق كل من يمتنع عن لبس الكمامة التي تفرضها البلاد منذ انتشار جائحة كورونا. الهدف من العقوبة هو لفت الانتباه إلى النهاية المأساوية التي قد تطال المخالف عند إصابته بالفيروس.

وبحسب موقع «ميس» النمساوي، فإن كثيرا من سكان جاكرتا يلجأون إلى قبول عقوبة الاستلقاء في التابوت لمدة دقيقة، لأنهم ببساطة لا يستطيعون تسديد الغرامة المالية التي تبلغ قيمتها حوالي 14 يورو.

عندما يتم ضبطك في شوارع العاصمة الإندونيسية جاكرتا دون كمامة، فسيكون أمامك خيارين: إما دفع غرامة مالية أو الاستلقاء داخل تابوت لمدة دقيقة واحدة، حسبما نقل موقع (RTL) الألماني. وتسعى الحكومة الإندونيسية بهذه «العقوبة التربوية» إلى تذكير مواطنيها بما يمكن أن يحدث لهم إذا ما فرطوا في اتباع قواعد الحماية من الإصابة بفيروس كورونا الذي يعرف انتشارا قويا في إندونيسيا.

بعد عدة أشهر من الصعود والهبوط في الوضع الوبائي محليًا وعالميًا ، يمكن للراصد أن تستوقف عينه عدة مشاهد مثيرة للتأمل، فبالرغم من عدم زوال الخطر، تكاد تتراجع الوسائل الوقائية (الكمامة والكحول) عن دور البطولة في يوميّات المواطنين  كما لو أن وزارة الصحة قد سجّلت «صفر» إصابات بشكل متتالي يوميًا، وهو الأمر الذي أدى إلى فرض تلك العقوبه على المواطنين.

تعد فيروسات كورونا فصيلة كبيرة من الفيروسات التي تسبب اعتلالات تتنوع بين الزكام وأمراض أكثر وخامة، مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV)، ومتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد الوخيم «سارس» (SARS-CoV.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *