الرئيسية / Uncategorized / انسداد الأنف أو صعوبة السمع قد تكون علامات على “القاتل الصامت” في مراحله الأولى

انسداد الأنف أو صعوبة السمع قد تكون علامات على “القاتل الصامت” في مراحله الأولى

انسـ.ـداد الأنف أو صعوبة السمع قد تكون علامات على “القــاتـل الصـامــ.ــت” في مراحله الأولى

عندما تعاني من انسداد في الأنف، فقد يكون أول ما يخطر ببالك هو نزلات البرد، أو حتى الإصابة بـ”كوفيد-19″.وخلال الأشهر الباردة، من السهل الخلط بين أعراض مثل هذه مع العديد من الفيروسات المنتشرة، لكن الخبراء حذروا من أنها قد تكون في الواقع علامة على وجود قاتل صامت

إنه غالبا ما لا يتعرف معظم المصابين بالسرطان على هذه الأعراض إلا في مرحلة متقدمة من المرض.ويعد سرطان البلعوم الأنفي مختلفا عن سرطان الأنف أو الجيوب الأنفية، وهو سرطان نادر يؤثر على الفراغ خلف الأنف والجيوب الأنفية،

وقال الخبراء إن سرطان البلعوم الأنفي قد يتنكر في شكل أنف مسدود، وهو الشعور الذي ينتابك عندما تحاول أن تنفث ما بداخل أنفك في منديل، لكن الشعور بالانسداد لا يتوقف.اخصائي الأنف والأذن والحنجرة، أن السرطان ينشأ عادة من

أخدود يُعرف باسم حفرة روزينمولر، يقع في جانب البلعوم الأنفي.وأوضح أن هناك علامات أخرى مصاحبة للسرطان يمكن الخلط بينها وبين العدوى.
وقد يعاني مرضى سرطان الأنف أيضا من تورم غير مؤلم في جانب الرقبة، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل انسداد الأذن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *