الرئيسية / Uncategorized / ليســــ..ـــت «العربية» .. بأي لــــ..ـــغة كــــ..ـــلم الله نبيه موسى؟

ليســــ..ـــت «العربية» .. بأي لــــ..ـــغة كــــ..ـــلم الله نبيه موسى؟

ليســــ..ـــت «العربية» .. بأي لــــ..ـــغة كــــ..ـــلم الله نبيه موسى؟
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
وحــــ..ـــدها لغة القرآن الكريم لا تتحقق مُتعتها بالتوقف أمام كلماتها المباشرة؛ بل إن كل لحظة تنتظر فيها العيون للحظات أمام حروف القصص القرآني ربما تكشف عن «كنوز» معلوماتية، فقصة نبي الله موسى تحمل من الإبداع القصصي ما لم يحمله أي

لسان، خصوصًا حين تطرق إلى «حوار» دار بين الله ونبيه موسى، دون الكشف عن أي لغة تحدث بها رب العباد.مجموعات متراصة من العلماء عجزت ألسنتهم عن النطق بإجابة شافية عن طبيعة هذا الحوار من باب أنها

«فتوى»، ووزارة الأوقاف تمنع ذلك، أو من باب عدم وجود بحث متعمق في هذه القضية.«الدكتور مبروك عطية – عميد كلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر فرع سوهاج» قدم بدوره رؤية واضحة عن لغة هذا

الحوار، مؤكدًا أن اللغة التي كلم الله بها موسى ليس شرطًا أن تكون اللغة العربية؛ لأنه لم يكن يتكلم هذه اللغة في عصره.«عطية» قال: «إن القرآن نزل باللغة العربية لأنه نزل

على محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب القرشي العربي القُح، ومن هنا فإن نزول التوراة كان بلغة قوم موسى، وكذلك حين كلم الله نبيه موسى فلم يكن ذلك بلغة لا يعرفها لأن الله أرحم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *