الرئيسية / Uncategorized / قصة حياة مأساوية لفنان مصري .. شهرة ومال ثم تسول ودار مسنين وأكل من القمامة

قصة حياة مأساوية لفنان مصري .. شهرة ومال ثم تسول ودار مسنين وأكل من القمامة

قصة حياة مأساوية لفنان مصري .. شهرة ومال ثم تسول ودار مسنين وأكل من القمامة

حلت اليوم الثلاثاء ذكرى رحيل الفنان المصري عبد العزيز مكيوي والذي عاش حياة مأساوية حيث بدأ حياته الفنية نجما كبيرا وانتهى به المطاف بدار المسنين.
عبد العزيز مكيوي اسمه الحقيقي محمد عبد العزيز أحمد شحاتة ولد في 29 يناير 1934،

وينتمي الى أسرة متوسطة الحال ولكنه عرف بثقافته حيث كان يتحدث أكثر من لغة منها الفرنسية والإنجليزية والروسية بطلاقة وحصل أيضاً على دبلومة في السياسة وأخرى في ترجمة الأدب.

ودرس عبد العزيز مكيوي في المعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج منه بشهادة البكالوريوس في عام 1954 ثم اتجه إلى التمثيل وأصبح عضواً في نقابة الفنانين وشارك في عدد من الأعمال الفنية وأصبح

واحدا من أهم نجوم الزمن الجميل، شارك في فيلم “القاهرة 30” الذي يعتبر أشهر أعماله.
قدم عبد العزيز مكيوي عدة أعمال فنية متنوعة ورغم أنها لم تتعد الثلاثين عملا فنيا إلا أنه تميز كثيراً، بدأ حياته الفنية

نادية لطفي وهو من إخراج صلاح أبو سيف، توالت أعماله الفنية فقدم دورا في مسلسل “عصفور من الشرق” والذي تم عرضه في عام 1967.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *