الرئيسية / Uncategorized / هجرته زوجته بسبب مرض والدته وشقيقته بأعاقه: ملهمش حد غيري يخدمهم

هجرته زوجته بسبب مرض والدته وشقيقته بأعاقه: ملهمش حد غيري يخدمهم

هجرته زوجته بسبب مرض والدته وشقيقته بأعاقه: ملهمش حد غيري يخدمهم

بظهر منحنيًا لا يقوى على الوقوف مستقيمًا، يستيقظ مع نور الشمس ليبدأ يومًا شاقًا تتكرر معه آلامه، فقد منحه الله شقيقة تعاني من تآكلٍ في كعبيها، وأم قعيدة مريضة بالشلل النصفي، تجدان في «أحمد» ظهرًا صلبًا وخير سند، يحملهما لقضاء الحاجة وإنجازالمهام

اليومية، غير عابئٍ بنفسه، أو بظهره الذي يحمل همومًا أكثر من الآلام، ولا يحلم سوى بعلاج أسرته الصغيرة ومساعدته في تحمل أعباء الحياة.بين جدران أربعةٍ داخل شقةٍ سكنيةٍ بسيطةٍ بأحد أحياء محافظة الغربية،

يعيش أحمد فوزي صاحب الـ43 عامًا، مع والدته السبعينية «رئيسة»، وشقيقته «جيهان» التي تكبره بعامين فقط، وهما لا حول ولا قوة لهما، بسبب معاناتهما مع المرض، الذي حرمهما من ممارسةحياتهما بصورة

طبيعية، ليصبح الابن والشقيق الأربعيني، هو اليد والعكاز لهما في الحياة، يساعدهما على تجاوز الأيام الصعبة بمفرده.منذ عشرة أشهر، تعرضت الأم صاحبة الـ79 عامًا، للإصابة

بجلطة في المخ، أدت إلى حدوث شلل نصفي لها في الجانب الأيسر من جسدها، فيما تعيش الشقيقة (45 عامًا) في معاناة بالغة مع المرض على مدار 7 أعوام، بعدماتعرضت بشكل مفاجئ إلى تآكل في كعبيها، إثر تعرضها لحالة نفسية صعبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *