الرئيسية / Uncategorized / أديس أبابا: إعادة 400 ألف إثيوبي من السعودية

أديس أبابا: إعادة 400 ألف إثيوبي من السعودية

مظاهرات في لندن لدعم احتجاجات عرقية الأورومو الإثيوبية، في ظل احتجاجات تشهدها أديس أبابا للتنديد بمقتل المغني هاشالو هونديسا المعروف بأغانيه السياسية والمنتمي إلى الأورومو.

وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية، في بيان بثته وكالة الأنباء الإثيوبية، إنه تمت إعادة 400 ألف مواطن إثيوبي من السعودية من مايو 2017 إلى مارس 2020، وإنه خلال 3 شهور فقط تم إعادة 3500 إثيوبي في الفترة من أبريل إلى يوليو 2020.

لدينا مشكلة مهاجرين في أفريقيا ودول الشرق الأوسط على نطاق أوسع»، ووصفت العمل مع العديد من الهيئات والمنظمات في بيروت والأمم المتحدة في اليمن والسعودية بأنه «كان ناجحًا» .

ونقلت الوكالة عن السفير دينا مفتي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، قوله في مؤتمر صحفي إن الجهود جارية لإعادة الإثيوبيين الذين يرغبون في العودة إلى الوطن من دول أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأضاف أن 429 إثيوبيًا أعيدوا من بيروت في لبنان هذا الأسبوع، وقامت منظمات مختلفة بتمويل تكلفة عودة 165 منهم.

ويتزامن هذا الوقت مع يتوجه سكان إقليم تيجراي بشمال إثيوبيا إلى صناديق الاقتراع يوم الأربعاء في تحد للحكومة الاتحادية، وفي أحدث حلقة من سلسلة الصعاب التي تبرز لرئيس الوزراء أبي أحمد بفعل عدد كبير من زعماء الأقاليم الذين يستعرضون قوتهم قبل الانتخابات الوطنية العام المقبل.

ولكن في مسرح أحداث حافل بالحركة والتفاعل في جميع أنحاء إثيوبيا، يتعرض الحزب الحاكم منذ فترة طويلة في الإقليم لضغوط من القوميين التيجراي الأشد حماسا. وهناك حزب جديد يطالب علنا بانفصال التيجراي عن إثيوبيا، متعددة اللغات والتي تضم أكثر من 80 من المجموعات العرقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *