الرئيسية / Uncategorized / “أنا آسف يا أبي” .. رسالة طفل إلى والديه قبل انتحار.. والسبب صادم؟!

“أنا آسف يا أبي” .. رسالة طفل إلى والديه قبل انتحار.. والسبب صادم؟!

أكدت وزارة الداخلية السورية أن نتائج التحقيق بحادثة وفاة الطفل، أنه قام بشنق نفسه، في منزل ذويه قيد الإنشاء في حي الدريب في مدينة حمص.

بعد ترك الطفل لرساله إلى والده محتواها :

“أنا آسف يا أبي بس ما عاد اتحمل .. وهالشي بيريحني وبريحكم مني وبريح أمي”.. هي آخر كلمات كتبها الطفل عمر (15 عاما) قبل انتحاره شنقا في مدينة حمص السورية.

أكدت الداخلية السورية أن الطفل قام فعلا بشنق نفسه، وأن الحادثة “قضاء وقدر” و”لا توجد يد آثمة” فيها، قائلة إن من بين الأدلة قصاصة صغيرة بخط يد الطفل “يبين فيها لوالديه سبب انتحاره” وأضافت الداخلية أنها وجدت “حبل نايلون لونه أبيض متدليا من السقف.

وقال الوالد :والد الطفل قال إنه عثر على طفله في منزلهم الثاني (قيد الإنشاء) متدليا من السقف بحبل مشنقة، وبمساعدة جاره أنزله وأحضره إلى المنزل، وأضاف الأب أن طفله خرج من المنزل “بعد خلاف عائلي مع والدته عندما طلبت منه إحضار بعض الحاجيات”، بينما ذكر عدد من أهالي المدينة في مواقع التواصل الاجتماعي أن الفقر والحرمان كانا يسببان مشاكل مستمرة ضمن العائلة.

أثارت الحادثة موجة تعاطف مع الطفل منذ أن عثر عليه والده متدليا من السقف بحبل.

فهل وصل أطفالنا إلى تلك المرحله أن يكون الفقر السبب في تخلصهم من الحياه، فعلى كل اسره أن توفر العائد المادي الجيد حتى لا يتخلص أطفالنا من الحياة لمجاره هذا الجنون المادي.

ولكن هنا لم يتخلص الطفل من حياته بسبب سعيه خلف الجنون المادي بل للتخلص مو فقر وحصار ومشاكل اسريه لا متناهيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *