الرئيسية / Uncategorized / ظافر العابدين يبكي في “معكم” بسبب ابنته والأيام الصعبة التي عاشها

ظافر العابدين يبكي في “معكم” بسبب ابنته والأيام الصعبة التي عاشها

ظافر العابدين يبكي في “معكم” بسبب ابنته والأيام الصعبة التي عاشها

لم يتمالك الفنان ظافر العابدين دموعه خلال حديثه عن رحلته ومعاناته قبل الوصول إلى الشهرة والنجوميةكان ذلك خلال حلوله ضيفا على برنامج “معكم” من تقديم منى الشاذلي عبر قناة cbc، وخلال الحلقة حكى ظافر العابدين أنه مر بمراحل صعبة بعدما تعرض لإصابة خلال لعبه كرة القدم، وقراره

بالسفر إلى إنجلترا لتعلم اللغة والتمثيل.وقال إنه عمل في غسل الصحون في أحد المطاعم، مضيفا أنه في فترة كان كل أصدقائه وصلوا إلى مناصب عالية وأصبح لديهم أسرة وهو لا يملك أي شيء حتى ثمن تذكرة الأتوبيس، لكن كان لديه طموح وحلم تمسك به واستطاع تحقيقه.

وبكى ظافر العابدين عندما حكى أنه أخذ ابنته “ياسمين” وزوجته إلى نفس المطعم الذي عمل فيه لأنه أراد أن يعلمها أن الحياة رحلة وبها الكثير من الصعوباتيذكر أن ظافر العابدين خاض تجربة الإخراج لأول مرة من خلال فيلم “غدوة” الذي عرض لأول مرة عالميا ضمن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 43.

تدور أحداث الفيلم حول حبيب، الذي تجمعه حالته الصحية بنجله من زواجه السابق أحمد، الذي يبلغ من العمر 15 عاما. يؤثر الماضي السياسي لحبيب خلال سنوات الديكتاتورية في تونس على حاضره، فتنقلب الأدوار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *