الرئيسية / Uncategorized / مأساة أسرة بالمنوفية.. شقيقان يعانيان من الشلل ومنزل آيل للسقوط والأم تستغيث لإنقاذهم |

مأساة أسرة بالمنوفية.. شقيقان يعانيان من الشلل ومنزل آيل للسقوط والأم تستغيث لإنقاذهم |

مأساة أسرة بالمنوفية.. شقيقان يعانيان من الشلل ومنزل آيل للسقوط والأم تستغيث لإنقاذهم |

معاناة كبيرة يعيشها الشقيقان رمضان وزينب، بعد ولادتهما بشلل الأطفال واعوجاج في العمود الفقري، وما زاد من صعوبة العيش، وضع الأسرة المادي، وظروف الحياة، حيث تعيش داخل منزل بالطوب اللبن مساحته لا تتعدى 40 مترا، بقرية ميت عفيف التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية.تقص الأم حكاية

رمضان وزينب لـ القاهرة 24، موضحة أن زينب تبلغ من العمر 25 عامًا، ورمضان 16 عامًا، وكانت تحملهما لتوصيلهما إلى المدرسة حتى المرحلة الإعدادية، ولكن بعد ذلك لا تقوى على تحمل تكاليف انتقالهما لمدرسة بقرية مجاورة أو في المدينة لاستكمال تعليمهما، بسب ضيق الحال، على الرغم من رغبة ابنها في استكمال

تعليمه.وأضافت الأم أن مآساة رمضان وزينب، بدأت منذ ولادتهما، حيث يحبوان على الأرض للتحرك في محيط المنزل، وهي من تساعدهم في تلبية طلباتهما بمعاونة شقيقتهما والتي تعاني هي الأخرى بسبب

الفقر، بعد تقدم أكثر من 6 شباب لخطبتها، ولكن ضيق الحال حال بين إتمام تلك الزيجات لعدم قدرة والدتها على تحمل نفقات تجهيزها.ولعدم قدرته على تحملها ولا على نفقات أبنائه، ليزيد من المعاناة لتصبح هي الأم والأب والطبيب وكل شئ في حياة أبنائها، راضية بقضاء الله وقدرة، داخل منزل معرض للانهيار في أي وقت،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *