الرئيسية / Uncategorized / محمد رؤوف مطرب الثمانينات الذي غـــيرت وفـــاة زوجته حياته أقـــلع عن الخـــمر وخـــتم القرآن 70 مرة

محمد رؤوف مطرب الثمانينات الذي غـــيرت وفـــاة زوجته حياته أقـــلع عن الخـــمر وخـــتم القرآن 70 مرة

محمد رؤوف مطرب الثمانينات الذي غـــيرت وفـــاة زوجته حياته أقـــلع عن الخـــمر وخـــتم القرآن 70 مرة

محمد رؤوف كشف أن وفــ ـاة زوجته هي السبب، حيث أصبح ينظر للحياة بشكل مخـ ــتلف، قائلا: “لقد تغيـ ــرت حياتي بشكل كامل

بعد وفاة زوجتي زيزي، حيث اصبحت أنظر للحياة بشكل مخــ ـتلف تماما”.
فمثلا اقلـ ــعت عن شرب الخـــمر،

فطيلة تلك الفترة كنت لا أهتم سوى بالحياة والسهر ولكن مع وفـ ــاتها رأيت حياة جديدة ومخـ ــتلفة وبدأت أفكر في المـ ـوت، وأن الإنسان سيعود لله فى يوم من الأيام”.
فبدأت التحضير ليوم مقـــابلتي لله، وأتذكر في ذلك الوقت أن ابني الصغير رامي ذا الـ10 سنوات، هو الذي بدأ يصطـــحبني للجـــ امع، ومع مرور الوقت أصبحت أحب الذهاب للمسجد”.

وتابع: “ومنذ عام 1994 أصبحت المؤذن الرسمي لصلاة الفجر، ولمدة 26 عاماً لم أتغــ ـيب عن الأذان في الفجر وصلاة الجمعة،

كما إنني طيلة تلك الفترة أخـــتم القرآن الكريم كل 5 أيام، لدرجة أنني أختم القرآن في العام الواحد 70 مرة”.

ومحمد رؤوف مطرب بدأ حياته الفنية في أوائل الثمانيات، له العديد من الأغاني الشهيرة، منها “خليكي على قـــد الشوق”، و”جـــرحوني عيونه يابا”،

وكشف أنه بدأ للتحـــضير ليوم مقــابلته لله، حيث قال: “فبدأت التحضير ليوم مقـــابلتي لله،

وأتذكر في ذلك الوقت أن ابني الصغير رامي ذا الـ10 سنوات، هو الذي بدأ يصطـــحبني للجـــ امع، ومع مرور الوقت أصبحت أحب الذهاب للمسجد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *