الرئيسية / Uncategorized / العناية الإلهية تنقذ «طفلة بورسعيد».. سقطت من الطابق الرابع ولم تصب بأي خدوش

العناية الإلهية تنقذ «طفلة بورسعيد».. سقطت من الطابق الرابع ولم تصب بأي خدوش

كُتبت الحياة من جديد لطفلة تبلغ من العمر 12 عاماً، وتدعى «جومانا .م»، حيث نجت من الموت بأعجوبة بعد أن سقطت من الطابق الرابع من منزلها في مدينة بور فؤاد

وبفحص الطفلة طبيًا، أكد الأطباء أن الطفلة لم تصب بأي كسور أو خدوش، وكل إصابتها تنحصر في كدمات متفرقة بالجسم فقط، ما جعل الطاقم الطبي يرى أن العناية الإلهية تدخلت لإنقاذها من الموت.

محمود حيدر» أحد شهود العيان تقول: ما تردد أن الأم انشغلت في قضاء حوائج المنزل تاركة ابنتها بمفردها، وأثناء لعبها اختل توازنها وسقطت.
ويتابع: قمنا بنقل الطفلة إلى المستشفى، وتوقعنا أنها فارقت الحياة، ولم نصدق كلام الأطباء بأنها بصحة جيدة.

البداية عندما ورد بلاغ لغرفة النجدة، يفيد بسقوط طفلة من علو، وتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج والإسعافات اللازمة، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الحادث لبيان سبب الواقعة.

من خلال التحريات تبين أن الفتاة سقطت من الطابق الرابع بعد أن اختل توازنها، مما أسفر عن إصابتها بعدة كدمات في أماكن متفرقة من جسدها، ولا وجود لشبهة جنائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *