الرئيسية / Uncategorized / انهـ ـارا من البـ ـكاء في الجنازة.. والد سلمي الزرقاء: كانت بتقوينا وملهِمة للجميع وصمدت أمام السرطان.. ووالدتها: عروسة في الجنة

انهـ ـارا من البـ ـكاء في الجنازة.. والد سلمي الزرقاء: كانت بتقوينا وملهِمة للجميع وصمدت أمام السرطان.. ووالدتها: عروسة في الجنة

رحلت سلمى الزرقاء، بعد صمود سنوات في محــ اربة السرطان، أصبحت ملهمة للكثير من شبابنا، ورمزا حقيقيا للتحدي والإصرار والعزيمة، تاركة سيرة عطرة ستخلد لسنوات طويلة ويتذكرها الأجيال

سلمى الزرقاء بمثابة خبر مفــ جع للجميع بلا استثناء، وتحولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي إلى دفتر للعزاء، لأنها كانت نموذجا في الشجاعة والعزيمة والإصرار لكل الناس.

الجــ رح الغائر لوالديها وزوجها، ولما لا وهم كانوا مجتمعها الصغير والوقود الذي يعينها على مواجهة السرطان، وبالرغم من مرور يومان على دفنها وتشييعها إلى مثواها الأخير إلا أنهم لا زالوا في صــ دمة كبيرة من رحيلها الذي ترك فراغا كبيرا

والد سلمى الزرقا، عن آخر اللحظات في حياة ابنته الراحلة، «كانت تعبــ انة جدًا، وكان تعــ بها المــ رض وكانت بتقاوم وكانت مكافحة جدًا ومؤمنة جدًا وراضية بقضاء الله ومتشبثة بالأمل، هي اللي كانت بتقوينا علشان نكون كويسين جنبها، ربنا يرحمها برحمته، ويجعل قبرها روضة من رياض الجنة.

والدة سلمى، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «حضرة المواطن»، مع الإعلامي سيد علي، الذي يُعرض على قناة «الحدث اليوم»، باكــ ية: «البقاء لله وحده، هي في الجنة إن شاء الله، زوجها شالها في أصــ عب اللحظات، ده كان رزق ليها من عند ربنا، وقف معاها لآخر لحظة، شالها وساب الدنيا كلها، ربنا يعوضه في ولاده يارب».

الحالة الصحية لابنة الإسكندرية، سلمي الزرقا، منذ نحو 10 شهور، بسبب مضــ اعفات سرطان لوكيميا الد م وزراعة النخاع قبل رحيلها بعد صــ راع مع مـــ رض السرطان استمر لعدة سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *