الرئيسية / Uncategorized / “كنا نلتقي في العمـرة”.. نادية الجندي تنــعي سهير البابلي بكلمات مؤثــرة

“كنا نلتقي في العمـرة”.. نادية الجندي تنــعي سهير البابلي بكلمات مؤثــرة

نعت الفنانة المصرية نادية الجندي، الفنانة الراحلة سهير البابلي، والتي وافــتها المنية مساء الأحد 21 نوفمبر، عن عمر يناهز 86 عاما.

نادية الجندي نشرت صورة جمعتها بسهير البابلي، على حسابها الخاص على موقع “انستجرام”، وعلقت قائلة: “ربنا يص ــبر أهلها ومحبيها ويرحـ ــمها #سهير_البابلي فنانة لا تعـ ـوض فهي إحدى نجمات الزمن الجميل.

الملــتزم المخـــلص لعمله ولفنه وقدمت العديد من الأعمال الجميلة والجيدة والقيمة التي لن ينسـ ــاها أي شخص فنها الحقيقي الذي قدمته لن يمـ ــوت أبدا وسيظل بـــاقيا مدى العـ ــمر”.

وكانت قد توفيت الفنانة المصرية الكبيرة سهير البابلي، عن عمر يناهز 86 عامًا، بعد تعــ ـرضها لأزمـــة صحية شــ ـديدة، نتيجة إصــ ـابتها بغيبوبة سكر أدت إلى احتجازها بالعناية المركزة.

وأضافت أنهما لم يتقابلا كثيرا، لكنهما كانا يلتقيا أحيانا أثنا أداء مناسك العمــرة، حيث قالت: “سهير البابلي لم تكن رائعة فقط على المستوى الفني وإنما أيضا كانت كذلك على المستوى الإنساني من حيث الرقــي وحب زميلاتها.

كانت بيننا صداقة جيدة ربما لم نكن نلتقي بسبب تركيزها في المسرح وتركيزي في السينما.. أما العـــلاقة الإنسانية كانت جـــيدة وطيبة دوما.. كنت اسأل عنها وتبـــادلني هي أيضا السؤال.

وأحيانا كنا نلتقي في أثناء أداء مناسك العمــرة.. الله يرحـ ــمها يارب.. خالص التعـــازي لبنتها السيدة نيفين وأحفادها وكل محبيها وأسرتها”.

وكشف عن وصــيتها، بقوله: “وصـــيتها لم تكن عن تقسيم مال أو ميراث، لكن كان لها العديد من الأعمال الخيرية بينها وبين الله عز وجل وطلبت مني شخصيا.

بعض الطلبات أولًا عـ ـدم التوقــ ـف عن مساعدة الأشخاص الذين كانت تهتم بهم، والاستمرار في الأعمال الخيرية التي تقوم بها بعد وفـــاتها، وكان لها عدد من طلاب الطب وطلبت الاستمرار بالاهتمام بهم وعــدم وقف الزكاة لهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *