الرئيسية / Uncategorized / المحطة الأخيرة.. ياسمين الخيام تكشف عن وصية سهير البابلي لابنتها قبل رحيلها

المحطة الأخيرة.. ياسمين الخيام تكشف عن وصية سهير البابلي لابنتها قبل رحيلها

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­
تحدثت الفنانة المعتزلة ياسمين الخيام، عن صديقتها الفنانة الراحلة سهير البابلي، مؤكدة أنها أدت دورًا عظيما في التوعية.

من خلال الأعمال التي كانت تقدمها، كما كانت ترسم الابتسامة دائما على وجوه الجمهور الذي ما دام أحبها لإنسانيتها.

حرص عدد كبير من صديقات الفنانة الراحلة سهير البابلي على عمل حلقة من الذكر وقراءة القرآن لها لحين أداء صلاة الجنازة عليها عقب صلاة الظهر.

وكان لافتا وضع مجموعة من الورود البيضاء وباقات الزهور في استقبال المشيعين للجثمان، كما وزع بعض أقاربها «ماء زمزم» وتولوا توزيعه على الحاضرين قبل تلاوة القرآن.

وقالت الخيام كانت أخت فاضلة وكانت مليئة بالمودة والألفة وكانت تدخل السرور على كل من يعرفها، الفن لم يســ خر لخدمة الناس وإدخال السرور وليها أجر كبير عند ربنا.

وكانت ست طيبة وتقرأ القرآن باستمرار وابنتها كانت بجوارها وتبر بأمها، وهي معتزة بالقرآن وكانت توصي ابنته أن بيتها يفضل مفتوح دايمًا بالقرآن، هي كانت محبة لربنا أوي فهي وصلت للحبيب لأن حياتها كلها في دعوى طيبة.

انفــ جرت عائلة الفنانة الكبيرة الراحلة سهير البابلي، بـ”الدمــ وع وقراءة القرآن والدعاء لها”، عقب وصولها إلى مسجد الشرطة بمدينة السادس من أكتوبر، لأداء صلاة الجنازة عليها، وتشيعها إلى مثواها الأخير.

ورحلت الفنانة الكبيرة سهير البابلي عن عمر يناهز 86 عام، إثر تعرضها لوعــ كة صحية نتيجة إصــ ابتها بغيــ بوبة سكر تسببت في احتجازها بالرعاية المركزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *