الرئيسية / Uncategorized / مبروك عطية: العلاقة الحميمة بين الأزواج لها ضوابط وهذا الأمر محرم شرعًا

مبروك عطية: العلاقة الحميمة بين الأزواج لها ضوابط وهذا الأمر محرم شرعًا

الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، تقول إن زوجها يصمم أن تكون العلاقة الزوجية من الدبر ويقول لها إنه “بينبسط كده” فماذا تفعل وهل يجوز ذلك شرعًا.

حكم الجماع من الدبر، وماذا تفعل المرأة إذا طلب منها زوجها ذلك، قائلًا: ” الزوجة تقوله ما انت لو سرقت هتبقى مبسوط ولو زنيت هتبقى مبسوط بالزنا.

ولو مصلتش مش هتحمل هم الأذان، هو كل اللي يبسطنا نعمله؟!”، يقول الدكتور مبروك عطية موضحًا أن النساء حرث لأزواجهن كما قال تعالى: ” فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّه”.

أي من مكان الإنجاب، واسمه في الشرع القبل، وقال صلى الله عليه وسلم: “ملعون من أتى امرأته من دبرها”، أي متروك من رحمة الله.

طاعة لمخلوق في معصية الخالق: “ما توافقيش أبدًا..أنتي مخلوقة عشان تبسطيه بشرع الله وهو مبسوط عشان يبسطك بشرع الله”.

وأكد عطية أننا مقيدون بضوابط فيها السعادة أكثر، ولو فكر الزوج هو وغيره سيجد أن الله لم يشرع شيئًا إلا لو فيه قيمة الانبساط.

وأكد عطية أن الانبساط لن يتحقق من الخلف، وأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحب أن يرى الوجه في الجماع.

والأمر الآخر الذي يفسر به عطية سلوك الزوجة هو في حالة كانت هي حكيمة وعاقلة وكان زوجها بخيلًا، فتستغل وقت رغبته حتى تأخذ منه مصروف المنزل، وذلك بدلًا من أن تجلسه في “قعدة رجالة”.

وتطالبه بالمصروف، أو تتجه للمحكمة لتطالبه به، وقال عطية “أما لو انت مغرق بيتك خيرات ومش مخليها عاوزة حاجة ومديها مصروف إيد وبتطلب منك لا وجه لها”، مؤكدًا أن الصداق يدفع مرة واحدة، ونقدم بعضه، ولكن المرأة في الإسلام تستحقه كله بمجرد الدخول عليها، وتنتهي قصة المهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *