الرئيسية / Uncategorized / هـ.ـذه المعصية يفعـ.ـلها الكثير وهي عند الله أكبر من الــ.ـزنـا للرجـ.ـل والمرأة

هـ.ـذه المعصية يفعـ.ـلها الكثير وهي عند الله أكبر من الــ.ـزنـا للرجـ.ـل والمرأة

طبعـ.ـا كلنا يعلم بأن الزنا وإتيان الرجـ.ـل للمرأة بدون زواج هو من أكبر الذنوب والكبائر عند الله تعـ.ـالى ، ونعرف مدى عظمة هذا الذنب.

والذي ورد ذكره في القرآن الكريم في سورة النور ، ولكن اليوم نعرض عليكم ما هو أكبر عند الله تعالى من الزنـا ، ويفعـ.ـله الكثير من الناس.

أن إمرأة أتت إلى موسى عليه السلام تائبة وقـ.ـالت له يا موسى أنا زنيت و قد حملتمن الزنا و عندما أنجبت الطفل قتلته.

فقـ.ـال لها موسى عليه السلام : ما هذا العمل العظيم الذي فعلتي ، أخرجي من هنا قبل أن ينزل الله علينا نار من السـ.ـماء بسبب ما فعلته.

وذهبت المرأة ، ثم أرسل الله عز وجل ملك من السمـ.ـاء إلى موسى عليه السلام يقول له: ماذا فـ.ـعلت بالمرأة التائبة ، ((أما وجدت أفجر منها))؟

فقال موسى و من أفجر منها ؟

(فقال : تارك الصلاة عامداً متعمداً ، عمله أعـ.ـظم مما عملت هذه المرأة).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” من جمع صلاتين من غير عذر فقد أتى باباً من أبواب الكبائر”

ويقول الرسول صلى الله عليه وسـ.ـلم في حديث الإسراء والمعراج: “ورأيت ليلة أسري بي أناساً من أمتي ترضخ رؤوسهم بالحجارة (أي تكسر بها) كلما رضخت عادت فقلت: من هؤلاء يا جبريل؟ فقال: هؤلاء الذين كانت رؤوسهم تتكاسل عن الصلاة”!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *