الرئيسية / Uncategorized / تصريح غريب لفيفي عبده .. هذا ما أوصت به مسؤول القبر بعد وفاتها

تصريح غريب لفيفي عبده .. هذا ما أوصت به مسؤول القبر بعد وفاتها

وقالت فيفي، خلال الحلقة، إنها دائما ما تراودها فكرة الذهاب إلى قبرها، والجلوس بداخل الحوش، مضيفة “دائما ما أوصي التربي بالاعتناء بالقبر، ولكن بدون زرع حتى لا يسقط عليّ الماء وأنا بداخلها بعد وفاتي”.

وتسببت تصريحات فيفي عبده عن الموت والقبر في إثارة جدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب الروائي، أسامة الشاذلي، عبر حسابه على موقع “تويتر” أن حديث فيفي عبده عن رغبتها في زيارة قبرها يعكس تلقائيتها.

وتمنت مستخدمة لفيفي عبده أن ينعم عليها الصحة، وقالت لها: “انت امرأة طيبة وجدعة وعفوية”.
بينما سأل مستخدم آخر فيفي عبده إن “كانت تضمن أن الحانوتي سيعيش قبل أو بعد وفاتها”.

وكتب مستخدم آخر عبر قناة “نجوم إف إم” على “يوتيوب”: “لا حول ولاقوة إلا بالله، أصبحنا نتحدث عن الموت ونحن نضحك، أين المضحك في الموضوع؟ الموت مصيبة يا جماعة، يا فيفي اتقِ الله وبادري بالتوبة قبل أن يدركك الموت ولا تموتين وأنتي مصرة على ما انتي عليه والله لن ينفعك أحد، باب التوبة لازال مفتوحا، الله يتوب علينا وعليك وعلى سائر المسلمين”.

يشار إلى أن فيفي عبده سبق لها وأن أثارت جدلا الشهر الماضي، عندما صرحت في برنامج عبر فضائية “الرشيد” العراقية أنها لن تكتب كلمة “الراقصة” على قبرها.

ومرت فيفي عبده خلال الأشهر الماضية بعدد من الأزمات الصحية، ومنها خضوعها لجراحة خطيرة في نيسان/ أبريل الماضي نتيجة خطأ طبي.

وسأل الفارس فيفي عبده أثناء حواره معها على فضائية “الرشيد” العراقية إن كانت تقبل أن تكتب كلمة “الراقصة” على قبرها.

وأجابت فيفي عبده قائلة إنها عندما بدأت في تصميم مدفنها قررت أن يكون مشابها تماما لمدفن المطرب المصري الراحل، عبد الحليم حافظ

حليم لم يكتب كلمة “الفنان” على قبره، وهو ما جعلها تقتنع بعدم كتابة كلمة “الراقصة” على قبرها.

وبينما أوضحت فيفي عبده أنه “لا يجوز أن تكتب “راقصة” على قبرها وهي تستعد للقاء الله تعالى بعد موتها”، فقد شددت على أن “الله هو من يحاسب عباده، وليست هي أو المذيع.

لن تجعل أحد يضع لقبا على قبرها.

كما اعترفت فيفي عبده للمذيع العراقي أنها قد تكون أخطأت عندما صرحت في وقت سابق أنها عندما تقف أمام يدي الله تعالى ستخبره أنها تحب الرقص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *