الرئيسية / Uncategorized / وفاة نجل فنان كبير بعد بتر قدمه

وفاة نجل فنان كبير بعد بتر قدمه

صباح اليوم الثلاثاء، نور محمد عبد المطلب، نجل الفنان الراحل محمد عبد المطلب، بعد معاناة طويلة مع المرض، حيث كان يعاني في أيامه الأخيرة بإصابة في قدمه ووصل الأمر إلى بترها.

وقالت مصادر من المستشفى بالمغرب، إنه توفي في الساعة الثانية صباحا اليوم، بعدما أجرى عملية بتر في قدمه ودخل العناية المركزة

وقال نور في الفيديو، إنه يعاني منذ أن رفعت قناة mbc رعايتها له في المغرب، بعدما تدخلت لرعايته العام الماضي بسبب مرضه وعدم وجود مأوى له.

وناشد نور، رئيس مجلس إدارة مجموعة قنوات mbc، لعودة الرعاية له تزامنًا مع مرضه المزمن وتخطيه العقد الثامن من عمره، مطالبًا برفع المعاناة عنه.

وتدهورت الحالة الصحية لنجل الفنان محمد عبدالمطلب قبل وفاته بأيام، حيث كان يتواجد في المغرب، بعدما أكّد الأطباء أنَّه معرّض لبتر ساقه، وبعد فحوصات تمّ بتر قدمه أمس، وفقا لصحيفة الوطن.

وكان نجل محمد عبدالمطلب قد طلب العودة إلى مصر، خاصة أنَّ حالته كانت تستلزم التدخل الجراحي لبتر قدمه اليمنى، وتواصل مع السفارة المصرية في المغرب لإعانته ماديًا على العودة لمصر، خاصة أنَّه لا يملك جواز سفر ساري أو ثمن تذكرة السفر، ولكنه لم يتمكّن من العودة.

كان نور محمد عبدالمطلب، استغاث بنقابة المهن الموسيقية والجهات المسؤولة بمصر من أجل التدخل لعلاج قدمه، بعدما تدهورت حالته الصحية، واستلزم الأمر التدخل الجراحي لبتر قدمه اليمنى، وكان ينتظر انتهاء السفارة من استخراج جواز السفر والتأشيرة والتذكرة، ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة بعد بتر قدمه بساعات قليلة.

أبدى الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية في مصر، ترحيبه بمساعدة نور عبد المطلب، نجل الفنان الكبير الراحل محمد عبد المطلب، إكراما لوالده، ولأن دور النقابة في تقديم المساعدة لأبنائها، لا ينتهي بوفاة الأعضاء.

عقب وفاة والده بعد ساعات من بتر ساقه بسبب مرض السكر في أحد المستشفيات في المغرب، لافتا إلى أنه طوال الفترة الماضية لم يعرف أن المطرب له من الأساس أولاد، وعلم بعد ذلك بالصدفة، موجها الشكر لقناة mbc المغرب، لأنهم تكلفوا بـ نور، ابن المطرب محمد عبدالمطلب لمدة عام في كل شيء.

كما أن السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، علمت أيضًا بالصدفة ورغبت في علاجه بمصر، وتواصلنا مع الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، وقررت تجهيز سيارة إسعاف مجهزة فور وصوله.

تم التواصل مع وزارة الداخلية ومصلحة الجوازات والجنسية وأصدرت له وثيقة سفر، إضافة للسفير المصري بالمغرب، ولكن الحالة الصحية تدهورت وأصبح من الصعب سفره إلا بعد إجراء العملية، مؤكدا أنه لم يقصِّر معه أحد، ولكن قلبه لم يتحمل العملية وتوفاه الله، متابعا: “طلبوا مني دفنه في مصر، فقلت لهم دي مش بتاعتي”.

منذ حوالي أسبوعين أو ثلاثة علم بوجود نجل نور محمد عبدالمطلب في مصر، وتواصل معه، فأخذ رأيه فيما يتخذه من إجراء فقال له بما أن المغرب عاش فيها وقال إنهم رحبوا به فإذا دفن في المغرب أو مصر ففي النهاية هي أرض مسلمة ولا يوجد فارق،” الرجل كان متسع الصدر والفهم ووافق على رأيي.

ونفى العدل، رفض أسرة المتوفي استلام جثمانه أو دفنه في مصر، “الناس في منتهى الاحترام والمودة، وأخذوا رأيي، وابنه شاب وأنا بالنسبة له بمثابة عمه” .توفي نور محمد عبدالمطلب، نجل المطرب الكبير محمد عبدالمطلب، بالأمس، بمستشفى” ابن رشد” بالدار البيضاء بعد معاناته من عدة أمراض أشهرها السكري الذي استدعى بتر قدمه أمس.وهاجر نور عبد المطلب من مصر إلى المغرب منذ ما يقرب من 30 عاما واستقر فيها، ولكن ساءت حالته المادية والصحية مؤخرا، وتعرض لمضاعفات الإصابة بالسكري ما أدى لبتر ساقه اليمنى قبل وفاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *