الرئيسية / Uncategorized / معجون الأسنان كان السبب في تعاسه هذه العائله

معجون الأسنان كان السبب في تعاسه هذه العائله

مأساة مؤلمة، عاشتها عائلة من ولاية كاليفورنيا بالويلايات المتحدة الأمريكية، بعدما فقدت ابنتها، ذات الـ 11 عاما، التى توفيت بسبب “معجون أسنان”.

تعيش العائله حالة من الحداد، بسبب وفاة الابنة الصغرى، فالقصة بدأت مع بعض الآلام فى أسنانها، فذهبت مع والدتها للطبيب، وبالفعل كتب لها نوع محدد من معجون الأسنان، مناسب لحالتها الطبيبة، فأقبلت الأم على شرائه.

لم يمر سوى يومين، حتى رحلت الطفلة عن عالمنا، ليتم تشخيص الوفاة، بعد ذلك على أنها بسبب “حساسية” الألبان، التى دخلت ضمن مكونات معجون الأسنان الذى نصح الطبيب باستخدامه.

فى مساء يوم 4 إبريل، قامت الطفلة دنيز بتنظيف أسنانها لأول مرة مع معجون أسنانها الجديد، مع أختها البالغة من العمر 15 عاما فى الحمام، فبدأت الفتاة على الفور فى البكاء وركضت إلى والدتها طلبًا للمساعدة.

معجون الأسنان الموصوف إلى الفتاة يحتوى على تحذير صغير من احتوائه على “Recaldent”، وهو بروتين مشتق من الحليب، وكذلك تحذير على ظهر الأنبوب الصغير.

وتابعت بقولها “كانت شفتيها زرقاويتين، فأمسكت بها ووضعتها على السرير، وخرجت مسرعة لاتصل بالإسعاف، لقد كانت تصرخ قائلة: أمي لا استطيع التنفس، ودموعي كانت تنساب مني وأنا اقول لها: يمكنك التنفس، أحبك.

وواصلت الأم حديثها عن حادثة وفاة ابنتها الصغيرة “لم أفكر في إلقاء نظرة على مكونات معجون الأسنان”، مضيفة “على عكس ما يقول لي كل شخص (عندما يلتقيني)، أشعر أنني خذلتها”.

ونقلت عن صحيفة “دي فيلت” الألمانية، قولها إن الطفلة لم تلحظ أن معجون الأسنان الذي كانت تغسل به أسنانها، يحتوي على بروتين الحليب.

وأدى استخدام سلفات لهذا المعجون لإصابتها برد فعل تحسسي تجاه بروتين الحليب، وأسفر عن وفاتها إثر ذلك الأمر.

الطفلة المتوفاة دينيس سالدات، كانت تعاني حساسية شديدة من منتجات الألبان، ولم تنته والدتها إلى أن معجون الأسنان الذي تسبب في قتل الطفلة، إلى أن معجون الأسنان مكونًا من منتجات الألبان، وفقًا لما نقلته شبكة “سكاي نيوز” العربية

وأضافت: “أعطيت ابنتي حقنة لعلاج الصدمات التحسسية الشديدة، بالإضافة إلى أنني وضعت لها جهاز استنشاق، ونفذت تعليمات الطواري ببدء عملية إنعاش قلبي رئوي”، لافتة إلى أنها نقلتها إلى المستشفى ثم توفت بعد أيام.

نصيحة إلى الأمهات قائلة: “احرصوا على قراءة جميع الملصقات للتأكد من المكونات، ولا تشعروا بالحرج أبدًا من السؤال حول أن المكونات تناسب أطفالك أم لا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *