الرئيسية / Uncategorized / خبير جيولوجيا يحذّر من كورونا الشمس: قد تصيب الأرض اليوم أو غدًا .. تعرف على آثارها

خبير جيولوجيا يحذّر من كورونا الشمس: قد تصيب الأرض اليوم أو غدًا .. تعرف على آثارها

أستاذ جيولوجيا بكلية الدراسات الإفريقية العليا بجامعة القاهرة، إن ناسا رصدت انفجارات شمسية قوية بدرجة X وهى أشد خمس درجات (A،B،C،M،X) مساء الخميس 28 أكتوبر س 5:35 م بتوقيت القاهرة وتقدر وصول إشعاعها إلى الأرض اليوم السبت ويمكن أن تمتد إلى غد الأحد طبقا للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي NOAA وNASA، تسمى هذه الظاهرة «انبعاث الكتل التاجية (CME) Coronal Mass Ejection».

يتميز السطح الشمسى بالنشاط والانفجارات نتيجة تشابك المجالات المغناطيسية بالقرب من البقع الشمسية التي تبدو سوداء لأنها أقل حرارة نسبياً (أكثر من 3500 ºم)، ينتج عنها طاقة مفاجئة هائلة تسمى التوهج الشمسى تعادل شدتها 2.5 مليون قنبلة نووية أو مليار قنبلة هيدروجينية، وقد تصل المقذوفات من الشمس ما يعادل حجم الأرض.

وأشار شراقي إلى أن الشمس عبارة عن مفاعل نووى ضخم يصدر إشعاعاته تجاه الأرض التي يحميها الغلاف الجوى وتنجذب تلك الاشعاعات تجاه القطبين لحماية الحياة على سطح الأرض.

نعلم بالتحديد ما يمكن أن يحدث من هذه الانفجارات الشمسية، حجم الضرر يزداد إذا كانت الأرض في طريق الإشعاعات الشمسية مباشرة، وقد حدث بشدة عام 1859، من أهم تأثيرات التوهج الشمسى الشديد (ونتمنى ألا يحدث منها شيء) هي التشويش على الأجهزة الالكترونية، سقوط بعض الأقمار الصناعية، وتعطل الاتصالات اللاسلكية على الأرض، وأجهزة الملاحة في الطائرات والسفن، أجهزة محطات توليد الكهرباء، أجهزة الكومبيوتر وservers وبالتالى الانترنت، بعض الأجهزة الطبية. أما بالنسبة للانسان فقد يسبب عددا من الآثار الجانبية السلبية الأخرى المتعلقة بالمزاج والقلق والنشاط الهرموني وغيره. في ظل ذلك قد يكون هناك منافع من هذا النشاط الشمس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *