الرئيسية / Uncategorized / أول تعليق من زوجة «مهندس الدقهلية» بعد العثور على جثته

أول تعليق من زوجة «مهندس الدقهلية» بعد العثور على جثته

وفاة المهندس أحمد عاطف على الرأي العام، بعد العثور على جثته أسفل كوبري الجامعة بالمنصورة، وذلك بعد 11 يومًا من اختفائه، قبل أن تضع زوجته طفلهما الثاني.

قائلة: «إنها كانت حينها في المنزل، وأتى بعض رجال المباحث لها لأخذ متعلقات المتوفى الشخصية، فسألتهم: مات صح؟، فأبلغوها أنه لم يحدث شيء

يوم العثور على المهندس هو يوم الاستشارة لطبيب «دعاء» بعد أن وضعت الطفل الثاني قيصيريًا، تحكي: «روحت للدكتور عشان أفك الخياطة وقال لي إن مش هينفع لأن الجرح فيه كدمات وصعب دلوقتي عشان نفسيتك، إن شاء الله يوم التلات الجاي هنفكه ويبقى معاكي البشمهندس».

حينها علمت بخبر وفاته، المنزل بأكمله يصرخ ويبكي، فلم تدر بحالها سوى وهي تصرخ وتبكي، وذهبت بعدها مع أسرتها إلى المستشفى لإلقاء النظرة الأخيرة على جثه زوجها: «شفته متكفن بس مقدرتش أشوف وشه».

كنان» يسأل عن والده باستمرار وبلا توقف، ويبكي ويصرخ لغيابه عنه، وعندما يسأل والدته عن مكان والده، لا تستطيع الإجابة: «سليم الابن الثاني بيرضع لبن صناعي؛ لأن حالتي الصحية متسحمش بإنه يرضع طبيعي».

طالبة الحصول على حق زوجها: «عاوزه حق ولادي، هكون عاوزه إيه غير حقه، ساب طفل لسة عنده كام يوم، وطفل تاني مش بيبطل ينده عليه، أنا عاوزه حق زوجي».

أحمد عاطف من قرية ميت عنتر، التابعة لطلخا بمحافظة الدقهلية، أسفل كوبري الجامعة بالمنصورة بعد 11 يومًا من اختفائه، عقب ذهابه للحصول على بعض الأموال من صديقه؛ لتغطية تكاليف عملية الولادة، وهي أموال خاصة به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *