الرئيسية / Uncategorized / ما وجده حارس المقابر داخل قبر الفنانة صباح

ما وجده حارس المقابر داخل قبر الفنانة صباح

من 6 سنوات مرت على رحيل الفنانة اللبنانية الكبيرة صباح، انتشرت على مواقع التواصل قصة غريبة رواها حارس قبر الشحرورة.

ووفقًا لما ذكره حارس المقبرة في تصريحات لصحيفة «النهار» اللبنانية، فقد قال إنه كان يشاهد طوال الفترة الماضية ثعابين تخرج من مقبرة المطربة صباح.

بادئ الأمر كان يعتقد أن كل تلك المواقف قد تكون محض تخيلات إلا أنه تأكد من الموضوع وفر هاربا في الأيام القليلة الماضية.

روايات حارس المقبرة لا يوجد عليها أي أجلة، إلا أن تلك القصة انتشرت بشكل كبير في أكثر من مناسبة بعد وفاة المطربة الراحلة صباح، ولكن بعض محبيها شككوا في تلك الواقعة.

ذكرت في واحد من التقارير المنشورة على الصحيفة: «أن كل الناس يتناقلون أساطير تُنسب للدين ويصدّقونها ويتأثرون بها و«تغرغر» دموعهم إيماناً حين يقرؤونها، وبما أنّ هذه الأساطير مُلصقة زوراً بالدين، فإنّها قابلة للتصديق أكثر، لذا يصّدق المئات من «المتديّنين» أنّ أفاعٍ تخرج من قبر الصبوحة وأنّ حارس المقبرة هرب من هول ما يشهد عليه، وكلّه طبعاً لأنّها كانت فنانة، ولأنّها عاشت حياتها وفق معايير لا تُشبه معايير المجتمع الذي يئِد المرأة وهي حيّة ويعيّرها بانتصاراتها ومنها صوتها الذي صار في مفاهيمهم عورة!».

اشتهرت بأدائها المميز وصوتها الجميل، نالت على العديد من الجوائز وحب الجماهير، توفيت صباح في 26 نوفمبر 2014، بعد معاناة كبيرة مع المرض عن عمر يناهز87 عاما،و توفيت في سريرها في فندق كومفورت برازيليا حيث كانت تقيم في بعبدا قرب بيروت.

حيث قال حارس المقبرة أنه شاهد طوال الفترة الماضية ثعابين تخرج من مقبرة المطربة صباح، مؤكدا انه كان يعتقد في بداية الامر انها تهيئات وخيلات، ولكن عادوتأكد من الموضوع وفر هاربا في الأيام القليلة الماضية.

انقسمت التعليقات الى نصفين منهم من صدق الامر خاصة بأن هناك عدد كبير من الأساطير التي تنتشر حول الفنانات بسبب حياتهم الفنية، وأنهم يذهبون للجحيم بسبب تمثيلهم وحياتهم الفنية. والاخر شكك به.

يأتي هذا الحديث بعض 6 سنوات من وفاة الفنانة صباح التي توفت عن عمر يناهز 87 عام، بعد مسيرة فنية قدمت خلالها 300 أغنية و93 فيلم.

محبي الفنانة صباح في القصة وما رواه الحارس وبرروا ذلك بأن هناك عدد كبير من الأساطير التي تنتشر حول الفنانات بسبب حياتهم الفنية، وأنهم يذهبون للجحيم بسبب تمثيلهم وحياتهم الفنية.

قبر الفنانة صباح على شكل غرفة نوم بها أساس ومرآة وملابس لها وأدوات تجميلها، وجثمانها موضوع على سرير.

قصة حارس مقبرة الفنانة اللبنانية صباح، والتي تم تداولها خلال الساعات الماضية بشكل كثيف على المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي، لأن قصة الحارس تشبه قصص الأفلام الخيالية التي لم يراها أحد أمام عينيه من قبل، بل يسمع عنها فقط. أكد حارس المقبرة إلى جريدة النهار اللبنانية، أنه شاهد أكثر من مرة أفاعي “ثعابين” تخرج من مقبرة الفنانة، وأنه أصيب بالرعب من هول المشهد، مضيفًا أنه لم يكن يتخيل أن ذلك يحدث في الواقع، وأن كل ما يراه خارج من المقبرة هو مجرد أوهام من خياله، إلا أنه تحقق من الأمر وتأكد من خروج أفاعي وحشرات من المقبرة، لذلك فر هاربًا بعيدًا عن المقبرة وأصبح لا يقترب منها نهائيًا.

خروج أفاعي وحشرات من المقبرة، لذلك فر هاربًا بعيدًا عن المقبرة وأصبح لا يقترب منها نهائيًا. الجدير بالذكر أن رواية حارس المقبرة، تكررت أكثر من مرة منذ وفاتها في عام 2014، ولا يوجد أي دليل على حديث حارس المقبرة حتى الآن، وبعد المحبين والمقربين من الشحرورة صباح، نفوا الواقعة تمامًا، وأكدوا عدم وجود تلك الحشرات والأفاعي في المقبرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *