الرئيسية / Uncategorized / ثلاث عوامل وراء تغير مياه شاطئ ميامي لـ”الأخضر”.. وتحذيرات من التسمم

ثلاث عوامل وراء تغير مياه شاطئ ميامي لـ”الأخضر”.. وتحذيرات من التسمم

الجدل أثيرت خلال الساعات الماضية بعد تداول صورًا، ظهر خلالها تغير لون البحر في شاطىء ميامي بشرق الإسكندرية، إلى اللون الأخضر بدلًا من الأزرق، في ظل تواجد المصطافين في المياه وممارستهم السباحة.

ثلاثة عوامل تسبب تغير لون مياه البحر
وفي هذا الصدد أوضحت الدكتورة أماني إسماعيل عميد كلية العلوم في جامعة الإسكندرية، أن تغير لون مياه البحر إلى الأخضر يعد ظاهرة طبيعية حدثت أكثر من مرة، وأن سببها ازدهار الهائمات النباتية التي تكون غير مرئية للعين المجردة.

وأشارت إلى أن الهائمات النباتية تكدست في هذا المكان بالتحديد من شاطىء ميامي دونًا عن شواطىء أخرى، لعدم وجود حركة أمواج، وارتفاع حرارة الجو الملحوظ، لافتة إلى أنه بمجرد انخفاض حرارة الجو ستفنى تلك النباتات وتحلل في مياه البحر، ومؤكدة أنها ليس لها تأثير كبير على المياه.

يمكن أن تكون النباتات ضارة بشكل خاص إذا ابتلعت، لكن التعرض الخارجي لا يسبب عادة مشاكل للبشرة السليمة، فيقول جاري هانينين، الأستاذ المساعد في وحدة التنوع البيولوجي بجامعة توركو: “إذا لم تكن هناك جروح مفتوحة أو طفح جلدي، فيجب على الجلد أن يبقي السموم خارج الجسم”.

خطر الإصابة بأعراض التسمم موجود فقط في رواسب الطحالب الأكثر كثافة، وأن معظم أنواع تلك النباتات التي تظهر مع الحرارة العالية لا تحتوي على سموم، لكن الأنواع السامة قد تكون موجودة أيضًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *