الرئيسية / Uncategorized / صادم لأسماك تحترق في مياه المحيط الهادي.. كارثة تحدث لأول مرة

صادم لأسماك تحترق في مياه المحيط الهادي.. كارثة تحدث لأول مرة

منظمة «ريفير كيبر» البيئية مقطع فيديو صادم، لأسماك من نوع «السلمون» البري وهي تحترق تحت مياه المحيط الهادي، حيث بلغت درجة الحرارة 70 درجة فهرنهايات أي ما يعادل 21 درجة مئوية في كارثة بيئية تحدث لأول مرة.

ظهور أسماك السلمون مغطاة بآفات حمراء وفطريات بيضاء انتشرت في جميع أنحاء جسدها في نهر كولومبيا، وبدأ جلد بعض الأسماك في الذوبان والتسلخ بسبب موجة الحر الشديدة التي ضربت شمال غرب المحيط الهادئ في الشهر الماضي، مما تسبب في ارتفاع درجة حرارة النهر وذوبان جزء منه.

المنظمة البيئية غير الربحية، تم التقاط الفيديو المروع في 16 يوليو الماضي على نهر «ليتل وايت»، وهو جزء بطول 19 ميلاً من نهر كولومبيا في ولاية واشنطن الأمريكية، وفقا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

المدير التنفيذي لمنظمة «ريفير كيبر»، إن أسماك «السلمون» كانت تسبح في أعلى النهر من المحيط عندما غيرت مسارها فجأة، وشبهها بالهروب من «مبنى محترق»، إذ تسبح في مياه ساخنة قاتلة بلغت درجة حرارتها أكثر من 70 درجة فهرنهايت، وهي أعلى من درجات الحرارة التي حددها قانون المياه النظيفة، الذي يحظر ارتفاع درجة حرارة نهر كولومبيا بما يزيد عن 68 درجة فهرنهايت أي 20 درجة مئوية: «من المحتمل أن السلمون كانت في طريقها إلى التبويض، ولكنها لن تكون قادرة على ذلك بسبب الإجهاد الحراري الذي يؤدي إلى نفوقها».

قال الباحثون إن موجة الحر الناجمة عن القبة الحرارية، التي حدثت في غرب الولايات المتحدة وكندا وارتفاع درجات الحرارة إلى 121 درجة فهرنهايت في بعض المناطق، تسببت في نفوق أكثر من مليار مخلوق بحري، وهناك مخاوف من تكرار كارثة 2015، عندما نفق أكثر من 250 ألف سمكة «سلمون» في فروع نهر كولومبيا بعد صيف حار، ومن المرجح أن يزداد الوضع سوءًا في الأشهر المقبلة، مما استدعى مناشدة المشرعين لاتخاذ إجراء عاجل لحماية الثروة السمكية وتبريد المياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *