الرئيسية / Uncategorized / بعدما نعته «الموسيقيين».. مجدي بولس يرد على شائعة وفاته: «استعجلتوا .. أنا بخير

بعدما نعته «الموسيقيين».. مجدي بولس يرد على شائعة وفاته: «استعجلتوا .. أنا بخير

ما نُشر بشأن وفاته، اليوم الجمعة، مؤكدًا أنه يقيم في أستراليا حاليا، وأن هذا الخبر عار تماما عن الصحة، موضحًا: «أنا بخير وحي.. أحمد الله وأمارس حياتي بشكل طبيعي»، جاء ذلك ردًا على تصريحات نقابة المهن الموسيقية التي أكدت وفاته ونعته أيضًا في بيان لها، عبر متحدثها الرسمي.

وتابع «بولس»: «أحمد الله على كل شيء، وربنا يخلي مصر والرئيس السيسي، لأنه جعل من مصر أحسن بلد في الدنيا، وأبلغ تحياتي لنقابة المهن الموسيقية، والفنان هاني مهنا، وكان من المفترض أن يتواصلوا معي للتأكد من الخبر جيدا.

وأردف مجدي بولس: «النقابة قررت أن تحتفي بي، لكنها تعجلت في تأكيد خبر وفاتي، أشكرهم على الاهتمام والدعم، وألتمس العذر لها.. ما حدث سوء تفاهم، ولم تبلغني أسرتي أن أي شخص من نقابة المهن الموسيقية تواصل معها».

المتحدث باسم نقابة المهن الموسيقية أكد نبأ وفاة العازف مجدي بولس، عضو الفرقة الماسية، كما قال رمضان في نعيه «خالص التعازي لأسرة العازف مجدي بولس، الذي كان واحدا من جيل العظماء والزمن الجميل، الذي نفتقدهم واحدًا تلو الآخر وندعي للأسرة الموسيقية بالصبر».

عددًا كبيرًا من زملائه اتصلوا به من أجل الاطمئنان على حالته الصحية، ولم يتواصل أعضاء نقابة المهن الموسيقية معه، ليتأكدوا من الخبر.

الفنان مجدى بولس في ٢٥ فبراير ١٩٤١ بحى شبرا، فى عائلة فنية فكان والدة عازفاً على آلة الكمان يعمل بالإذاعة المصرية، تأثر بالموسيقى مجدي فى سن 5 سنوات عزف على البيانو بمنزل والده حتى أصبح طالباً بالثانوية العامة متطلعاً إلى مستقبله الموسيقى، ووقف والده أمامه للاهتمام بدراسته والحصول على مجموع يؤهله لأحد الجامعات للحصول على شهادة، وكان الموسيقيين ليس لهم شأن اجتماعى يليق بهم وقتها، ثم وافق والده للالتحاق بالمعهد العالى للموسيقى واختار له آلة التشيلو لقله العازفين المصريين ذلك الوقت وكان من الطلبة المتفوقين فى آلات البيانو والتشيلو.

اعتذر أحمد رمضان، المتحدث باسم نقابة المهن الموسيقية، عن خطأ بيان وفاة عازف الفرقة الموسيقية الكبير مجدي بولس، ونشر نعي بوفاة العازف، قائلا: «جالي تليفونات كتير من ناس بتقول إن مجدي بولس لسة عايش»

وتابع: إن صديقا لمجدي من أبلغنا خبر وفاته، وعندما اتصلنا به هاتفيا، قال: «أنا قولت إنه شقيق مجدي وليس مجدي بولس العازف»، مستكملا: «البيان الذى صدر كان بناءً على تصريح من موسيقي موجود في أستراليا، ولم أذكر من أبلغ بخبر وفاة العازف مجدي بولس حرصاً على سلامة من أبلغ الخبر».

وتابع: «الحمد لله على كل حال وربنا يخلي مصر والرئيس السيسي، اللى خلي مصر أحسن بلد في الدنيا، وببلغ تحياتي لنقابة المهن الموسيقية، والفنان هاني مهني، والمفروض كانوا يتصلوا بيا ويعرفوا الخبر كويس».

رد مجدي بولس، عازف الفرقة الماسية، على نبأ وفاته، والذى انتشر اليوم الجمعة، فيما أكد المتحدث الرسمي باسم نقابة المهن الموسيقية وفاة بولس، والذى يقيم في أستراليا، قائلا: «أنا بخير وحي الحمد لله وأمارس حياتي الطبيعية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *