الرئيسية / Uncategorized / محمد رمضان يوجه رساله لجمهوره

محمد رمضان يوجه رساله لجمهوره

إصابة محمد رمضان أصبح الحديث عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بعد أن ظهر فيه جسد رمضان محروقا أثناء تصويره مشاهده فى مسلسله الجديد «موسى» الذي من المقرر أن يعرض خلال الموسم الرمضاني.

يذكر أن أخر عمل درامي شارك فيه الفنان محمد رمضان كان مسلسل «البرنس»، الذي عرض في شهر رمضان الماضي، وشارك في بطولته نور ونجلاء بدر وأحمد زاهر ودنيا عبد العزيز ومحمد مهران وإدوارد ورحاب الجمل وسلوى عثمان، وعدد من الفنانين، وهو من تأليف وإخراج محمد سامي.

محمد رمضان، كان قدم أغنية جديدة بصوته تحت عنوان «أنا البطل»، على قناته الخاصة عبر موقع الفيديوهات «يوتيوب»، وحظيت تلك الأغنية بمشاهدات واسعة، تجاوزت 6 ملايين مشاهدة بأقل من أسبوع وظهر «رمضان» في الفيديو بصحبة تمساح وشبل، بالإضافة إلى ارتدائه «ماسك» لشخصية الـ«جوكر» الشهيرة من سلسلة أفلام «بات مان.

وعلى صعيد آخر حول المشكله التي تعرض لها محمد رمضان مع ابن الفنانه لبنى ونس بعض تعرضه للحرق وتوجه إلى المشفى وقالت لبنى ونس، لـ«الوطن»، إن عصام الوريث مسؤول المعارك في الإعلان، هو المُسؤول الرئيسي عن الحادث الذي وقع داخل موقع التصوير، موضحة أنّ «عصام الوريث لم يُبلغ ابني بوجود قنبلة أسفل قدميه واحتمالية تفجيرها في أي لحظة، كما أنّه لم يمنحه بدلة واقية لحمايته وسلامته.

وأضافت أن فريق الإنتاج حاول إنقاذ نجلها، وجرى نقله إلى أحد مستشفيات القاهرة، بشأن إجراء الفحوصات اللازمة والاطمئنان على صحته، متابعة: «ابني يقوم بالسلامة وأطمن عليه، وأشوف بس هنعمل عليه، عشان لسه مش عارفة هسلك الطريق القانوني ولا لأ».

وأوضحت أنها لا تُلقي المسؤولية على محمد رمضان، كونه ممثلًا وليس بيديه أي شيء، لافتة إلى أنّ «بعد ما ابني فقد الرؤية والسمع بعد ما القنبلة انفجرت، عصام الشايب جاله ومعاه 3 بودي جاردات وقاله متفتحش بقك بأي كلمة ده أنا كنت هنجمك».

المسؤول عن المتفجرات أستاذ عصام الوريث اللي جايبه المخرج اللي مش عارفة اسمه إيه كان جايب قنبلة حقيقية وحطه تحت الفنان الشاب يوسف عمر، ولولا إن ربنا ستر كان عمره ضاع أو كان هيكمل حياته عاجز.. معقولة الاستهتار وصل لكده.. وأن حياة البشر مبقاش ليها قيمة.. أنا اللي أعرفه إن المفروض يكون فيه متخصص ده اللي واخدين عليه في الشغل كممثلين.. أنا عايزة حق يوسف عمر.. مين يجيب حقه»..

وكتبت الفنانة لبنى ونس، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، قائلة: «إذا عملنا كل حاجة طبيعية وحقيقية كنا هَلَكنا، ولا تُلقوا بأيديكم إلى التهلُكة، يعني إذا فيه مشهد يا أستاذ محمد التمساح بياكلك نترحم عليك ويبقى آخر مشهد في حياتك.

وأضافت النجم والنجمة في مهنتنا يا أستاذ محمد رمضان، وإنت وأنا وكلنا عارفين إن ما يسمى بالنجم استغفر الله العظيم بيتعاملوا معاه في اللوكيشن كأنه إله هو المِحور والكل يدور حوله، هل ممكن تتعرض لما حدث لابنى في التصوير معاك، مستحيل طبعًا بتعمل أكشن وبتبقى عارف قبلها كل تفاصيله مرة واتنين وعشرة، واللي عاجبك بتوافق عليه واللي مش عاجبك بتغيره على هواك، ماحدش بيفرض عليك حاجة.

واختتمت الفنانة لبنى ونس كلامها بقولها «بس أرجع وأقولك ابني ربنا هايجيب له حقه من اللي اسمه عصام الوريث ده اللي ميعرفش أبجديات عمله، اللي بيستبيح حياة الشباب عشان يحقق الطبيعية المزعومة الغلط اللي حضرتك بتتكلم عنها، حق ابني إن شاء الله هايرجع له مش هاسيبه عشان يبطل سي الوريث ده أنه يستهين بحياة الناس، سؤال بقى لما نموت سيادة النجم هايندفن فين؟ الديان والعدل والحق موجود واعتمدنا عليك يارب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *