الرئيسية / Uncategorized / صبي ينجو بأعجوبة بانهيار مبنى فلوريدا

صبي ينجو بأعجوبة بانهيار مبنى فلوريدا

الطفل كان نائماً عندما انهار المبنى وعثر عليه بعد سماع صراخه من قبل رجال الإنقاذ
صراخ وأصابع صغيرة قادت فرق البحث في ولاية فلوريدا الأميركية للعثور على طفل محاصر تحت أنقاض المبنى الذي انهيار صباح أمس الخميس، وأسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل.
وأوضح نيكولاس بالبوا وهو أحد رجال الإنقاذ، أنه كان يمشي مع كلبه بعد منتصف الليل، عندما شعر أن الأرض تهتز، وتابع “فكّرت لوهلة لا يمكن لأحد أن ينجو”، وفق ما نقلت شبكة “سي إن إن” التي نشرت مقطعاً مصوراً مؤثراً لعملية إنقاذ الطفل.
وقال بالبوا: “اقتربت بما يكفي لسماع الصوت، ثم سمع أحدهم يقول له: “هل يمكنك رؤية يدي؟”، مشيراً إلى أن الطفل كان يرفع يده بين الحطام.
كما أضاف أن الطفل كان تحت مرتبة وهيكل سرير، ومن الواضح أنه كان نائما”، عندما انهار المبنى.
وكشف فريدي راميريس قائد الشرطة في ميامي ديد، أنه تم تحديد مكان تواجد 53 شخصا، إلا أنه لا معلومات عن 99 شخصا آخرين.
وكان مبنى سكني في شمال ميامي بيتش بولاية فلوريدا انهار، في ساعة مبكرة أمس، ما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل، وقرابة 100 شخص في عداد المفقودين.
كذلك، كشف فريق الإنقاذ والإطفاء في مقاطعة ميامي ديد، في تغريدة على تويتر في وقت سابق، أنه أنقذ 35 من سكان المبنى وعالج 10 منهم، في حين نقل اثنان إلى مستشفيات محلية في المنطقة.
وأفادت وسائل إعلام محلية، بأن البعض قد يكونون عالقين بين الأنقاض، مضيفة أن رجال الإطفاء استخدموا سلالم محمولة على شاحنات للوصول إلى الأشخاص العالقين على الشرفات، وقاموا أيضا بتفتيش طابق تلو الآخر.
وفي اتصال هاتفي، أمر بايدن بتقديم المساعدة الفيدرالية في جهود الإنقاذ، وذلك عقب الإعلان عن أن الحادث خلف 4 قتلى على الأقل، و11 جريحا، ونحو 150 آخرين في عداد المفقودين.
بدوره، أوضح البيت الأبيض في بيان، أن الرئيس فوض الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ “فيما”، لتنسيق جميع جهود الإغاثة في حالات الكوارث، التي تهدف إلى تخفيف المعاناة التي تسببها الطوارئ على السكان المحليين، وتقديم المساعدة المناسبة لتدابير الطوارئ المطلوبة.
الى ذلك، أفاد مسؤولون، صباح الجمعة، بأن عمال الإنقاذ يواصلون البحث بين حطام المبنى المكون من 12 طابقا في بلدة “سيرفسايد”، عن ناجيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *