الرئيسية / Uncategorized / مكافحة التدخين” تحذر من سجائر خطيرة

مكافحة التدخين” تحذر من سجائر خطيرة

كشف عصام مغازي مدير الجمعية المصرية لمكافحة التدخين، تفاصيل تكريمه من قبل منظمة الصحة العالمية بسبب جهوده في محاربة التدخين.
وقال “مغازي”، في مداخلة هاتفية لبرنامج “صباح الخير يا مصر”، المذاع على فضائية القناة الأولى، اليوم الخميس، إن منظمة الصحة العالمية تحدد أيامًا من السنة؛ لتعزيز جهود مكافحة بعض الأمراض، مثل اليوم العالمي لمرض السكر، أو اليوم العالمي للإعاقات العقلية والذهنية، حتى تلفت النظر إلى هذه المشاكل.
أن شركات السجائر تطور من نفسها وخداعها للجماهير حفاظًا على السوق، إذ أنها سوق كبيرة وتدر مليارات الدولارات سنويًا، وبالتالي فإنها تحافظ على تطوير خدعها، فهناك سجائر خفيفة ومنخفضة القطران وغيرها، ومنذ حوالي 15 سنة ظهرت السجائر الإلكترونية وادعت الشركة عدم وجود أضرار، وعمومًا فإن التدخين بكل أنواعه ضار بالصحة.
إذ أن العالم يحتوي على مليار مدخن على مستوى العالم، كما أن هناك 8 ملايين وفاة سنوية جراء التدخين.
وحذر عصام مغازي مدير الجمعية المصرية لمكافحة التدخين، من سجائر “إيفالي” الإلكترونية، مفسرًا ذلك بوفاة أكثر من حالة في ولاية نيويورك الأمريكية جراء تناولها، وناشد الإعلام تسليط الضوء عليها.
و إن للمواد الضارة الموجودة في دخان السجائر العديد من الاثار المتنوعة على إمكانية الإصابة بالأمراض المختلفة، والتي غالبيتها العظمى من الأمراض الخطيرة والمزمنة، ومنها:
أمراض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)
1/التهاب الشعب الهوائية المزمن. المرض الذي يحدث فيه ضيق متزايد في التنفس بسبب تدمير الوحدات الوظيفية في الرئة. حوالي 15 ٪ من المدخنين يطورون COPD حاد خلال حياتهم والذي يزداد سوءا مع تقدم العمر.
يحدث هذا المرض في أغلب الأحيان لدى المدخنين في العقد الخامس من العمر، ويؤدي لالتهابات متكررة في الجهاز التنفسي.
2/السرطان
السرطان الذي يتصدر أمراض السرطان الناجمة عن أخطار التدخين هو سرطان الرئة. هذا هو السرطان الذي يحدث بشكل حصري تقريبا لدى المدخنين.

تدخين علبة سجائر واحدة يوميا لفترة أكثر من 30 سنة يزيد من أخطار الإصابة بسرطان الرئة ب- 25 مرة.

هذا هو نوع من أنواع السرطان، الذي حتى الكشف المبكر له لا يساعد بالضرورة للشفاء منه. اليوم أصبح سرطان الرئة المسبب رقم واحد في وفيات المدخنين في جميع أنحاء العالم.
3/أخطار التدخين على القلب
ثبت أن نسبة انتشار أمراض القلب والأوعية الدموية الطرفية هي أكثر بمرتين لدى المدخنين بالمقارنة مع غير المدخنين.
وبشكل مشابة، فإن نسبة الاصابة بالسكتة الدماغية ( CVA ) هي أكبر بثلاث مرات تقريبا لدى المدخنين بالمقارنة مع غير المدخنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *