الرئيسية / Uncategorized / موسم الحج 2021: كم تخسر إيرادات السعودية بسبب تقليص حجم الحج؟

موسم الحج 2021: كم تخسر إيرادات السعودية بسبب تقليص حجم الحج؟

مثل تقليص حجم الحج خسارة كبيرة في إيرادات السعودية التي تعاني بالفعل من الصدمات المزدوجة للتباطؤ الناجم عن الفيروس وهبوط أسعار النفط.
وتبلغ إيرادات الحج والعمرة حوالي 12 مليار دولار سنويا.
في العام الماضي، مُنعت الصحافة الأجنبية من تغطية مناسك الحج، والتي عادة ما تكون حدثا إعلاميا عالميا ضخما.
وكانت السعودية قد أعلنت أن موسم الحج هذا العام سيقتصر على مواطنيها والمقيمين داخل المملكة، نظرًا لاستمرار انتشار فيروس كورونا وظهور تحورات جديدة له في العالم.
وقالت وزارة الحج إنه سيُسمح لحوالي 60 ألف شخص فقط بتأدية مناسك الحج هذا العام، وستتراوح أعمارهم بين 18 و65 عاما وجميعهم تلقوا التطعيم، حسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية
وقد قال باسل السيسي نائب رئيس غرفة شركات السياحة السابق، خلال حديثه ، إن القرار كان متوقعاً؛ نظرًا لتأخره نتيجة وباء كورونا، لافتاً إلى أن شركات السياحة تتفهم هذا القرار ومن حق المملكة أن تتخذ قرارها بالشكل المناسب لموسم الحج؛ حفاظًا على سلامة وأمن الحجاج.
وأكد نائب رئيس غرفة الشركات السابق أن أي قرارات أو إجراءات تتخذها المملكة في هذا الملف هي مقبولة وصحيحة؛ كونها هي المسؤولة عن الحج.
وأوضح باسل السيسي أن القرار له تأثير نفسي ومادي كبير على العاملين بالقطاع السياحي الديني؛ لكن الجميع متفهم للقرار ويؤيده حفاظًا على سلامة الحجاج في ظل التطورات التي تحدث من تحورات “كورونا”
وتابع نائب رئيس غرفة شركات السياحة السابق في ما يخص اقتصار التأشيرات على المقيمين بالمملكة وتشمل (المصريين): المسؤول عن تنظيمهم هو الحكومة السعودية ولا دخل لأية دولة لتنظيمهم أبناءهم هناك، وهو تنظيم داخلي سعودي؛ لأنه خارج نطاق الحصص، مشيراً إلى أن تأخر رد وزارة السياحة المصرية على القرار طبيعي، ولن تعلق قبل تلقيها خطابًا رسميًّا بذلك.
وقال باسل السيسي في ما يخص حال شركات السياحة، قائلا: “الله يكون في عونهم؛ لأن النعمة لا تُعرف إلا بعد فقدها، كما أنه لم يحدث في التاريخ إلغاء موسم الحج مرتَين على التوالي، وهذا يشير إلى أن الجميع كان في خيرات ونعمة كبيرة لم ندركها إلا الآن”.
واستطرد نائب رئيس غرفة شركات السياحة السابق: علينا تجهيز عقولنا لرؤية حديثة متوقعة؛ لأن الحج والعمرة ستكون لهما رؤية مختلفة ومتطورة بشكل كبير وسيكون لها تأثير مباشر على المعتمرين والحجاج والعاملين في القطاع الديني بشكل كامل.
وقال باسل السيسي عن حج الخسائر: إن الخسائر كثيرة وصعب تقديرها الآن؛ لأن الحج جزء من السياحة والقطاع دخل على استهلاك أصول السياحة، مشيرًا إلى أن أهم عنصر في السياحة هم العاملون الذين فقدوا عملهم بشكل كامل وأصبح الجميع يغير طبيعة عمله؛ مما أدى إلى فقدان السياحة كثيرًا من الخبرات الكبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *