الرئيسية / Uncategorized / صدمة على منصات التواصل بعد وفاة كاتب مصري شاب

صدمة على منصات التواصل بعد وفاة كاتب مصري شاب

حالة من الحزن على منصات التواصل الاجتماعي عقب وفاة الكاتب المصري الشاب أحمد مدحت، الذي وافته المنية، الثلاثاء، عن عمر يناهز 27 عاما، بعد صراع مع فيروس كورونا.

أحدث خبر الوفاة صدمة كبيرة لدى متابعي الكاتب أحمد مدحت صاحب روايتي “التئام” و”بسكاليا”. وتفاعل الآلاف بالتدوين عن الكاتب الشاب عبر منصات التواصل المختلفة عبر وسم #أحمد_مدحت، الذي شهد تفاعلًا واسعًا على موقع تويتر.

كان المفروض أشوف (أرى) الصديق أحمد مدحت وأهديه الكتب الثلاثة، اعترف بالحب من غزة إلى الإسكندرية، كنا اتفقنا زمان يفسحني في محطة الرمل، وأحكي له عن سر العلاقة بين نسيم بحر غزة وإسكندرية، لكن أحمد مات اليوم والكتب صارت سبيل عن روحه.. ألف رحمة ونور يا طيب القلب.

وكان المفروض أشوف الصديق #أحمد_مدحت وأهديه الكتب الثلاثة، اعترف بالحب من غزة إلى الإسكندرية.

كنا أتفقنا زمان يفسحني في محطة الرمل، وأحكيله عن سر العلاقة بين نسيم بحر غزة واسكندرية .. بس أحمد مات اليوم والكتب صارت سبيل عن روحه .. ألف رحمة ونور يا طيب القلب.

الكاتب المصري محمد الدسوقي متابعيه بنعي مؤثر، حين قال: “آخر مرة بكيت شخص ليس من أقربائي كان د. نبيل فاروق. واليوم لوفاة الكاتب أحمد مدحت”، مردفًا: “الله يرحمك ويغفر لك، أطالبكم بالدعاء له، فـوالله ما رأيت منه إلا خيرًا”.

نعى الكاتب أحمد مدحت، بكلمات تقطر حزنا: “يتشمّم الموت رؤوسنا كل ليلة ونحن غارقون في أحلامنا وصراعاتنا وخططنا للحياة، ثم يُشير بيده إلى أفضلنا! مع السلامة يا قطعت بيا قوي يا صاحبي وكسرت قلبي، وخرّجتني قسرًا من عزلتي لأدعو لك وأرجو الله أن يُثبّتك عند السؤال ويجعل كلماتك الطيبات في ميزان حسناتك، إنّا لله وإنّا إليه راجعون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *