الرئيسية / Uncategorized / أحمد حلمى يعيد نشر بوست عن حسن حسنى.. ويعلق: “دائمًا فاكرينك”

أحمد حلمى يعيد نشر بوست عن حسن حسنى.. ويعلق: “دائمًا فاكرينك”

تمر هذه الأيام الذكرى الأولى لرحيل جوكر الفن وأبو الكوميديانات الفنان الكبير حسن حسنى والذى رحل عن عالمنا فى 30 مايو العام الماضى 2020 بعد مسيرة فنية وإنسانية حافلة قدم خلالها ​مئات الأعمال السينمائية والمسرحية والتلفزيونية. تمر هذه الأيام الذكرى الأولى لرحيل جوكر الفن وأبو الكوميديانات الفنان الكبير حسن حسنى والذى رحل عن عالمنا فى 30 مايو العام الماضى 2020 بعد مسيرة فنية وإنسانية حافلة قدم خلالها مئات الأعمال السينمائية والمسرحية والتلفزيونية.
إثر تعرضه لأزمة قلبية وذلك عن عمر يناهز 89 عامًا، ترك وراءه مشوار فنى حافل على كل الأصعدة سواء التلفزيون أو المسرح أو السينما.
وأبدع حسن حسنى فى كل الأدوار لكن على الصعيد الكوميدى كان له رصيد خاص لدى الجمهور ليظل إرثه من القفشات الكوميدية خالدًا ليرددها من بعده محبيه كما اعتادوا خلال حياته، فطوال مشواره الفنى العريق كان يطلق حسن حسنى، الإيفهات التى حولها الشباب إلى كوميكس ساخرة تستخدم فى المواقف المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعى.
وبدأ الفنان الكبير حياته الفنية فى الستينات فى المسرح الذى صدر للفن عمالقة وعباقرة فى التمثيل ، وتنقل بين مسرح الحكيم والمسرح القومى والحديث ، ثم انضم لفرقة جلال الشرقاوى وعمل فيها ما يقرب من 10 سنوات ، وظل الفنان العبقرى يعمل لسنوات طويلة قبل أن يعرفه الجمهور فى مسلسل أبنائى الأعزاء شكرا عام 1979 ،و الذى أدى خلاله شخصية فتحى الموظف المرتشى ، وبعدها شارك فى العديد من الأعمال الدرامية فى استديوهات عجمان ودبى وعرضت فى دول الخليج ، ثم بدأ يعمل فى العديد من الأدوار التلفزيونية.
كانت بداية حسن حسنى فى السينما بمشاركته فى دور صغير بفيلم الكرنك عام 1975 ، ولكنه حصل على دور أكبر فى فيلم سواق الأتوبيس للمخرج عاطف الطيب عام 1982 ، وبعدها استعان به الطيب فى عدد من أفلامه، ومنها البريء، البدروم، الهروب.
فقد أحيا النجم أحمد حلمى، الذكرى الأولى لرحيل الفنان حسن حسنى، عبر خاصية ستورى على حسابه علي انستجرام وكتب قائلا:” دائما فاكرينك”
ومع الذكرى الأولى لرحيل جوكر الفن حسن حسنى قام اليوم السابع بزيارة خاصة لمنزله وأجرى حوارات حصرية مع ابنه هشام حسن حسنى وزوجته السيدة ماجدة حميدة كشفا خلالها العديد من الجوانب والأسرار التى لا يعرفها الكثيرون عن حياة الفنان المبدع الكبير وأهم وصاياه وأصعب المواقف التى مرت عليه وتفاصيل الساعات الأخيرة فى حياته، فى انفراد حصرى ننشر من خلاله صور وحكايات لأول مرة من داخل منزل الفنان الراحل الكبير.
ورغم أنه من المعروف أن أكثر المواقف الصعبة التى مرت على الفنان حسنى حسنى هى وفاة ابنته إلا أنه كان طوال الفترة الماضية يتم تداول صور وأسماء خاطئة لابنة الفنان الراحل ، وفى حوارنا هشام ابن الفنان حسن حسنى الذى ننشر تفاصيل قريبا كشف عن قصة وفاة شقيقته رشا وعن صورتها التى تنشر لأول مرة والتى تظهر الشبه الواضح بينها وبين والدها.
وقال هشام حسن حسنى خلال حواره لليوم السابع: “أنا الابن الأكبر لوالدى ولدى أختان هما فاطمة ورشا التى توفيت فى 2013 بعد رحلة مرض استمرت 3 سنوات تاركة ابنتها ملك”.
وتابع: “كانت أصعب الأحزان التى مرت على أبى وفاة أختى رشا عام 2013 بعد فترة مرض 3 سنوات وطوال فترة مرضها كان عندنا أمل فى الشفاء ولكنها تدهورت بشدة أخر شهرين ثم توفت وكان لوفاتها تأثير كبير على أبى ولم يستطع تجاوز هذا الحزن حتى وفاته”.
وأضاف: “كانت رشا أصغرنا وأقربنا إلى أبى وورثت عنه الكثير من الصفات وخفة الدم وموتها كسره وشعرت بأنه كبر 20 سنة بعد وفاتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *