الرئيسية / Uncategorized / أشياء في الثلاجه تنقل الفطر الأسود

أشياء في الثلاجه تنقل الفطر الأسود

الفطر الأسود الذي ظهر مؤخرا في الهند، الذعر بين شعوب العالم، خاصة بعد وصول عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة به في الهند فقط إلى حوالي 300 ألف حالة، وظهور بعض الحالات في مصر بعدد من المحافظات المختلفة، وتزداد المخاوف من الإصابة بالفطر الأسود، خاصة أن أعراضه تتشابه مع أعراض كثيرة للإصابة بفيروس كورونا.

طرق انتقال الفطر الأسود، في ظل وجود الكثير من المعلومات عن كيفية انتقاله، وأن بعض الأشياء الموجودة في المنازل والأطعمة يمكن أن تنشر العدوى الفطرية، لذلك يجب التخلص منها على الفور.

الأشياء التي يجب الاهتمام بها في الثلاجه الفواكه والخضروات التي وصلت حالتهما للعفن.

هناك بعض الأشياء داخل المنزل تنقل الفطر الأسود وتسبب الإصابة به، ولابد من التخلص منها، وهي:

الأتربة: تعتبر الأتربة بيئة جيدة جدا لنمو العفن، وتنقل الفطر الأسود.

الغرف المغلقة: تعتبر الغرف المغلقة والأماكن الغير جيدة للتهوية، ولا يدخلها الشمس، عامل من عوامل نقل العفن الأسود.

القمامة: يشكل ترك الكمامة في المنزل وعدم التخلص منها على الفور خطر كبير على الأسر، لأنها بيئة رطبة للقاذورات والفطريات ما يساهم في نقل الفطر الأسود

معلومات شائكة التي تزعم أنه يمكن الإصابة بالفطر الأسود من خلال البصل، وأن الطبقة السوداء التي تظهر بشكل شائع على البصل يمكن أن تسبب داء الغشاء المخاطي بمجرد دخولها إلى جسم الإنسان.

العفن الأسود الذي يظهر على البصل ناتج عن “أسبرغيلوس نيغر”، وهو فطر شائع موجود في التربة، ولكنه فطر نادر ما يكون معديا من الأساس.

أستاذ الفيروسات بجامعة الزقازيق، خلال حديثه لـ «هُن»: «الموضوع خطر على أصحاب المناعة الضعيفة، ومصابي الأمراض المناعية سهل جدًا يتنقل ليهم.. الفطر ينتقل من أصل المكان العفن للإنسان، وما جعله يتفشى في الهند انتقاله بسبب الجثث الكثيرة المصابة به، وانتشار العفن».

وكشفت وزارة الصحة والسكان عن الأعراض التي تظهر على المصاب بالفطر الأسود، مؤكدة أنه غير معدٍ ولا ينتقل من شخص لآخر.

احتقان في الجيوب الأنفية

آلام في البطن

قىء

غثيان

– نزيف بالجهاز الهضمي

دم بالبراز

– إسهال وقد تحدث بعض المضاعفات مثل العمى

– جلطات

أعلنت السلطات الصحية في العراق، عن وفاة مريض تأثرًا بإصابته بالفطر الأسود، ليعد ثاني حالة وفاة بهذا الداء.

وأوضح أن هذا الداء يختلف عن مرض كوفيد-19، سواء في نمط الانتقال أو وبائيات المرض، ولكن الاستخدام المكثف “للكورتيكوستيرويدات”، ومن بينها “الكورتيزون” لعلاج حالات بسيطة أو معتدلة من مصابي كورونا، يعد أحد العوامل المسببة لهذه الفطريات.

رصد بعض الحالات المتفرقة المصابة بالفطر الأسود بين مصابي فيروس كورونا المستجد خلال الفترة الماضية، فيما تتخذ الوزارة منهجًا صحياً وقائياً ضد المرض.

وسط انتشار مخاوف ببعض دول إقليم شرق المتوسط من بينها مصر من انتشار الإصابات بالفطر الأسود، الأمر الذي أثار جدلا على مدار الأيام الماضية، منذ الإعلان عن إصابة الفنان سمير غانم به قبل وفاته.

وتحدث الإصابة عند استنشاق الأبواغ التي تنتقل بعد ذلك لتصيب الرئتين والجيوب وتمتد لتصل إلى الدماغ أو العينين، وقد سبق وصف أعراضه في المستشفيات التي يُعالَج فيها المرضى المنقوصو المناعة، الذين يعانون من نقص حرج في المناعة، بحسب استشاري الصحة العالمية.

منظمة الصحة العالمية بإعطاء المرضى مستويات منخفضة نسبيًّا من هذه المضادات، وينبغي تجنُّب الجرعات العالية أو الجرعات الطويلة لأن مضادات الكورتيكوستيرويدات يمكن أيضًا أن تُضعف جهاز المناعة.

الفطر الأسود موجود في الطبيعة والبيئة، ومن الممكن أن يصيب بعض مرضى انخفاض المناعة أو الذين يحصلون على أدوية مضادات حيوية وكورتيزون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *