الرئيسية / Uncategorized / الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز

الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز

أشار محمد عوض تاج الدين إلى أن “الفنانة دلال عبد العزيز مازالت تحت الرعاية الطبية في أحد المستشفيات، وتعاني من بعض تداعيات الإصابة بفيروس كورونا، وهي تتلقى العلاج اللازم والرعاية الطبية الكاملة، ونتمنى لها بإذن الله كل الشفاء”.

تجدر الإشارة إلى أن الفنانة دلال عبد العزيز كانت قد غابت عن جنازة زوجها الفنان سمير غانم، وكانت قد أصيبت بفيروس كورونا، في أبريل الماضي وانتقلت على إثرها للمستشفى، قبل أن يصاب زوجها الفنان سمير غانم بكورونا ويرحل عن دنيانا نتيجة تأثره بالمرض.

وقال عوض، في تصريحات تليفزيونية إن دلال عبد العزيز ما زالت تعاني من بعض تداعيات الإصابة بفيروس كورونا، و مازالت تحت الرعاية الطبية في أحد المستشفيات.

تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما «السوشيال ميديا» عدة صور من زيارة الفنانة إيمي سمير غانم، وزوجها الفنان حسن الرداد، لـ قبر والد الأولى -النجم الكوميدي الراحل سمير غانم- في أول جمعة له بعد وفاته ودفن جثمانه يوم الجمعة الماضية 21 مايو.
وأكدت المصادر لوسائل إعلام مصرية، أن الحالة الصحية للفنانة الكبيرة «ليست مستقرة»، وتحتاج لأكسجين طوال الوقت، نتيجة لحدوث تليف شديد في الرئتين، أحدثه فيروس كورونا، الذي أصيبت به مؤخرا، ونقلت بسببه للمستشفى، موضحة أنها موضوعة على جهازين للأكسجين «هاي فلو نزيل وباي باب»، وهي أجهزة تساعد على ضخ الأكسجين للجسم، لعدم قدرة الرئتين على التنفس بشكل طبيعي والشعور بالاختناق، وفقا لصحيفة الوطن.

وأشارت المصادر، إلى أن الفنانة دلال عبد العزيز، لم تعرف حتى الآن بوفاة زوجها سمير غانم، بناء على طلب من أسرتها، خوفا من تدهور حالتها النفسية وتأثيره على صحتها، مؤكدة أن الأسرة طلبت من إدارة المستشفى عدم إبلاغها بأي شكل بالخبر وهو ما نقلته لأطقم التمريض والأطباء، وكذلك إبعادها عن وسائل الإعلام كافة التي يمكن أن تعرف من خلالها الخبر

مصادر طبية كانت على متابعة طبية للحالة، إنه أصيب بفيروس كورونا في وقت كان يعاني فيه من اعتلال كلوي، فأثر الفيروس بصورة كبيرة على الكلية ما أدى لفشل كامل.

وأوضح المصدر أن الفنانتين كانتا في صدد قراءة أكثر من عمل فني لاختيار الأفضل بينها وتقديمه للجمهور، إلا أن الظروف التي استجدت عليهما بوفاة والدهما النجم الكبير سمير غانم، ومرض النجمة دلال عبد العزيز، وقلقهما الدائم عليها بسبب حالتها الصحية الحرجة، دفعتهما للاعتذار عن جميع الأعمال التي كان من المفترض أن تتعاقدا عليها للبدء في تصويرها.

ويرجع سبب التوقف إلى إصابة الفنانة دنيا سمير غانم وأكثر من 5 من فريق عمل المسلسل بفيروس كورونا، بالإضافة إلى إصابة الفنانة دلال عبدالعزيز، ومن بعدها سمير غانم، بهذا الفيروس اللعين أيضًا.

وكان الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، قد أكد خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “الحياة اليوم” السبت الماضى على تحسن حالة دلال عبد العزيز، قائلا: “الأمور مستقرة وهناك تحسن فى حالتها الصحية، وندعو لها بالتحسن، ووزيرة الصحة تطمئن عليها بشكل يومى، وتطمئن محبيها على حالتها، وكل الشعب المصرى يدعو لها بالشفاء”.

هناك أعراض مهمة يُعتمد عليها في تشخيص مرض كورونا، مثل الشم والتذوق، ودرجة الحرارة، ولكن ارتفاع درجة الحرارة لم يعد عرضا أساسيا في الفترة الأخيرة، وبعض الحالات تكون حرارتهم عادية، أو خفيفة، وهناك حالات تكون مصابة باحتقان في العين.

أصيبوا بفيروس كورونا يمكنهم تلقي اللقاح بعد التعافي بحوالي شهر أو ثلاثة شهور، مشيرا إلى أن هناك دراسات مستمرة على الفيروس، وهناك توصيات جديدة بأن بعض الحالات تحتاج إلى جرعة ثالثة من اللقاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *