الرئيسية / Uncategorized / عاجل.. حملات تموينية بالإسكندرية

عاجل.. حملات تموينية بالإسكندرية

ال “الطيب”، أن الحملات أسفرت عن ضبط مصنع للصناعات الغذائية بمنطقة برج العرب بحيازته مواد خام تستخدم فى التصنيع الغذائي بدون مستندات أو فواتير تدل على مشروعية الحيازة، وتم تحريز 49 كرتونة جيلة عبارة عن ٣٥ كرتونه جيلي اسباني زنة الكرتونة ١٢ كجم، و٨ كراتين جيلي اسباني دامل (توت وريبوس) زنة الكرتونه ١٢ كجم، و٢ كرتونه جيلي اسباني دامل شريط ١٧٠٠في ٩ علبة، و٤ كرتونة جيلي بينزا اسباني دامل زنة الكرتونه ٦ كجم.
فقد شنت إدارة التجارة الداخلية فى مديرية تموين الاسكندرية، برئاسة سليمان الطيب مدير عام التجارة الداخلية، وإشراف أحمد عبد الحميد مدير الرقابة التجارية، السبت، حملات على مصانع التصنيع الغذائي، أسفرت عن مخالفات جرى اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.
وأوضح أن الادارة قامت أيضاً بفحص الشكوى الواردة من وزاره التموين والتجاره الداخليه بخصوص شكوي ممثل إحدى شركات للصناعات الغذائية الكائنه بأكتوبر بالقاهره وذلك ضد احد شركات للصناعات الغذائيه الكائنة ببرج العرب من استخدامها للعلامة التجارية الخاصه بالشركه الشاكيه، وتحرر عن ذلك محضر اداري برج العرب لعدم ثبوت المخالفة.
تم التحفظ على الكميات المضبوطة واتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقع
قاد محمد سعدالله، أحمد وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية فى الإسكندرية، حملة تموينية مفاجئة على أسواق الموبايلات و الملابس الرياضية، حفاظا على المواطنين من الغش التجارى والتدليس عند شراء سلع غير غذائية، أسفرت عن ضبط وتحريز منتجات مخالفة.
وشملت الحملة المكبرة التي شارك فيها مدير عام التجارة الداخلية ومدير إدارة الرقابة بالمديرية وجهاز حماية المستهلك ومباحث التموين وإدارة تموين وسط، أسواق الموبايلات و الإكسسوارات والملابس الرياضية بمنطقة محطة الرمل والتى أسفرت عن تحرير 8 محاضر لعدم الإعلان عن أسعار الموبايلات والإكسسوارات بمحال مختلفة، وتحرير محضر لمحل ملابس رياضية شهير لعدم وجود مستندات دالة على حيازة كوتشيات ماركة شهيرة وتم تحريز 31 كوتشي.
كما تم تحرير محضر لمحل موبايلات وتحريز 1000 شاحن مجهول المصدر، و600 بطارية موبايل مجهولة المصدر، وتحرير محضر لمحل موبايلات وتحريز 100 شاشة موبايل مكبرة مجهولة المصدر، و500 كابل موبايل USB مجهول المصدر، كما تم تحرير محضر لمحل موبايلات وتحريز 135 قطعة إكسسوار مجهولة المصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *