الرئيسية / Uncategorized / ميزه خارقه في ساعات ابل القادمه

ميزه خارقه في ساعات ابل القادمه

أظهرت أحدث التسريبات عن ساعة “أبل” الذكية أن النسخة القادمة منها سوف تتضمن عددا من المزايا الصحية التي يمكن أن تحدث تغييرا ملموسا في حياة المرضى نتيجة قدرتها على المراقبة الفعالة على مدار الساعة لبيانات كانت في السابق تحتاج لمختبرات طبية مجهزة من أجل رصدها ومعرفتها
وأظهرت أحدث التسريبات التي نشرتها عدد من الصحف البريطانية أن النسخة الجديدة من ساعة “آبل” سوف تحتوي على ميزة صحية جديدة وهي مراقبة نسبة السكر في الدم، وذلك على مدار الساعة، ودون الحاجة لاستخلاص عينة دم من الشخص، وهو ما يمكن أن يحدث طفرة مهمة لدى ملايين المرضى المصابين بالسكري في العالم
وأضاف التقرير إن شركة التكنولوجيا الطبية البريطانية الشهيرة (Rockley Photonics) أدرجت شركة “أبل” الأميركية مؤخرا على أنها “أكبر عميل لها”، وهو ما اعتبرته الصحيفة دليلا عن أن ساعات “أبل ووتش” القادمة سوف تتضمن مستشعرات لقياس عدد من العلامات في الدم، من بينها السكر والكحول.
وستختبئ المستشعرات بجهاز “أبل” وتوضع على المعصم (أي في الساعة)، وتراقب ضغط الدم والسكر في الدم ومستويات الكحول.
ايضا من مميزات ساعات ابل الجديد
الاتصال:
تقدم الساعة الاتصال بشكل جديد عن طريق عدة خصائص مثيرة للاهتمام
اللمسة الرقمية:

هي الخاصية التي تستخدمها أبل. في تطوير طريقة التواصل عبر الساعة بحيث تقوم برفع صورة رقمية بأقل ضغطات ممكنة اما بالنسبة للاخطارات الجديدة يمكنك التعرف عليها عن طريق الاهتزاز او ضغطة واحدة ايضا
ويبدو أن ماسح بصمات الأصابع الموجود على الشاشة هو الاختيار الواضح للتكنولوجيا لهذا النوع من تسجيل الدخول، كما هو مستخدم في العديد من هواتف Android. وهو منطقي أكثر من استخدام تقنية التعرف على الوجه المتقدمة لسلسلة iPhone 11، التي لا تحتاج فقط إلى كاميرا ولكن إلى جهاز عرض يعمل بالأشعة تحت الحمراء
وتستخدم أبل حاليًا بعض تقنيات مسح بصمات الأصابع باستخدام مستشعر Touch ID الكلاسيكي هاتف في iPhone SE. ولكن مرة أخرى لن يكون هناك مجال لهذا في ساعة أبل المدمجة. ويدخل هذا بدقة في التزام «أبل» الذي روجت له منذ فترة طويلة بالخصوصية والأمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *