الرئيسية / Uncategorized / ضع فص ثوم واحد في هذه المنطقة وراقب ماذا يحدث

ضع فص ثوم واحد في هذه المنطقة وراقب ماذا يحدث

غالبية الناس ينفرون من رائحة الثوم النفاذة ويبحثون عن سبل تخليص أيديهم منها عن تقطيعه في الطبخ. بيد أن هذا الغذاء القديم الذي يُستخدم منذ مئات السنوات في مئات العلاجات وفي تتبيل الأطعمة، هو أحد أكثر الأطعمة استهلاكاً في جميع أرجاء العالم. وإضافة إلى فوائد الثوم الكثيرة، يمكنك إضافة واحدة جديدة، فوضع 4 أو 5 فصوص الثوم تحت الوسادة لها تأثير إيجابي على إيقاع نومنا في الليالي التي نصاب فيها بالقلق واضطراب النوم.

لرائحة الأليسين تأثير مهدّئ يساعد على تحسين نوعية النوم. إذا رغبت في تجربة ذلك، يمكنه قطع ثلاثة فصوص من الثوم أو فرمها قطعاً صغيرة ووضعها في طبق صغير على طاولة قرب السرير، وسترى أنها تجلب نوماً هانئاً، كما تقصر من فترة الاستغراق في النوم. وقد يكون من الصعب التعوّد على رائحة الثوم أول الأمر، لكنك بعد عدة أيام ستتعود عليها.

يُضاف الثوم إلى الطعام لإكسابه نكهة ورائحة قوية وشهية، كما يحتوي على كثير من المركبات المفيدة لصحة الجسم والتي تقي من الإصابة بأمراض ومشكلات صحية متعددة.

يحتوي 28 جرامًا من الثوم على: 23% من حصتك اليومية من الماغنسيوم، 17% من فيتامين B6، و15% من فيتامين سي، و6% سيلينيوم، 0.6 جرام من الألياف، 42 سعر حراري، 1.8 جرام بروتين، 9 جرام كربوهيدرات، إلى جانب الكالسيوم والبوتاسيوم والفسفور والحديد وفيتامين.

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية، فيما يعمل 600- 1500 جرام من الثوم بنفس فاعلية دواء Atenolol لخفض ضغط الدم خلال 24 أسبوعيًا.

يعد الثوم واحدًا من العناصر المهمة التي تحسن الأداء البدني وتقلل الإجهاد وتنشيط الجسم، ويساهم تناول مرضى القلب زيت الثوم لمدة 6 أسابيع في خفض معدل ضربات القلب 12% وممارسة النشاط البدني بشكل أفضل.
إزالة السموم من الجسم.

يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي تحمي من الإصابة بأنواع متعددة من السرطان مثل سرطان القولون وسرطان المعدة وسرطان الرئة وغيرها.

ويجب على مرضى السكري الابتعاد عن تناول جرعة كبيرة الثوم، حيث يمكن أن يخفض سكر الدم بشكل كبير
مشكلات المعدة أو الجهاز الهضمي
يؤدي الثوم إلى التهاب وتهيج الجهاز الهضمي والمعدة لدى المرضى بمشكلات في هذه المنطقة
مرضى الضغط المنخفض.

يعتبر الثوم الخام أحد المضادات الحيوية (Antibiotics) الطبيعية الأكثر فاعلية، وترتفع فائدته عند استهلاكه على معدة فارغة، حيث يساعد تناول قطعة من الثوم النيء في قتل البكتيريا ومنع عملها في القناة الهضمية.

يحتوي الثوم على مركبات كبريتية مثل؛ الأليسين، التي تعرف بفوائدها المضادة للالتهابات فتساعد على علاج البرد والسعال

بسبب احتواء الثوم على مركبات الكبريت العضوية والتي تعمل على إزالة المواد السامة من الجسم، ولذلك إذا كنت قد تناولت عشاءًا دسمًا الليلة الماضية، فمن الأفضل أن تبدأ اليوم التالي بتناول الثوم.

يمكن أن يساعد تناول الثوم على الريق أيضًا على امتصاص المعادن في الجسم، ومنع عدوى الخميرة، والحماية ضد التهاب المفاصل، والحد من تراكم الدهون في الكبد والمساعدة على فقدان الوزن.

يساعد تناول الثوم على الريق أيضًا على امتصاص المعادن في الجسم، ومنع عدوى الخميرة، والحماية ضد التهاب المفاصل، والحد من تراكم الدهون في الكبد والمساعدة على فقدان الوزن
الثوم المزروع نوع نباتي عشبي ثنائي الحول من جنس الثوم من الفصيلة الثومية وتنتشر زراعته في جميع أنحاء العالم، ويتميز بوجود بصلة تحت أرضية تتكون من عدة فصوص، أوراقه شريطية غليظة لها رائحة مميزة نفاذة، من النادر أن يزهر الثوم في الحقول، لذلك فإن زراعته تعتمد على التكاثر الخضري حيث إن كل فص من فصوصه يعطي نباتاً جديداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *