الرئيسية / Uncategorized / علماء يكتشفون اول مومياء مصريه حامل

علماء يكتشفون اول مومياء مصريه حامل

في خطوة علمية مهمة بعالم الآثار، اكتشف باحثون بولنديون أول مومياء مصريه لسيدة حامل، من خلال فحصهم مومياء مصرية قديمة بالأشعة السينية واختبارات الحاسوب، بعد أن كانوا يعتقدون أنها لكاهن.
وأعلن الباحثون أن هذه أول حالة معروفة في العالم لمومياء قديمة لامرأة حامل وفي شهرها السابع
كانت النقوش الموجودة على التابوت تشير أنها لكاهن ذكر، بيدو أنه لم يجر فحص المومياء قبل الفحص الحالي الذي ازال الاعتقاد السابق بأنها لرجل
اكتشف ان هي المومياء التي تبرع بها تجار الاثار إلى جامعة وارسو في عام 1826 بعد العثور عليها في المقابر الملكية بالأقصر، وكان يعتقد أنها ترجع
لكاهن يدعى”حور جيهوتي”، لكن بعد أكثر من 95 عامًا اكتشف الباحثون عبر تقنية المسح الضوئي أنها مومياء أنثى وضعت في التابوت الخطأ
شكك الدكتور زاهي حواس عالم المصريات الشهيرفي البحث و قال إن الكشف الجديد الذي أعلنه علماء المصريات في بولندا، هو أمر طبيعي للغاية، وليس الحالة الأولى التي يتم فيها اكتشاف مومياء مصرية حامل.
وكشف الدكتور زاهي حواس أن الحالة الأولى والأقدم لـ”مومياء حامل” كانت عبارة عن هيكل عظمي لـ”قزمة” في مقابر العمال بناة الأهرام، ويعود عمرها إلى 4600 عام، وان هذا الاكتشاف كان عام 2010.
وأضاف: “اكتشفنا هذه المومياء في مقابر العمال وكان وقتها أول حالة من نوعها، وبالتالي الكشف الذي أعلنه العلماء البولنديين ليس جديدًا علينا”.
ويعتقد خبراء من المشروع أن الرفات على الأرجح لامرأة ذات مكانة اجتماعية عالية، يتراوح عمرها بين 20 و 30 عاما، توفيت خلال القرن الأول قبل الميلاد
وباستخدام محيط رأس الجنين، قدَّروا أن عمره كان بين 26 و 30 أسبوعًا عندما ماتت الأم لأسباب غير معروفة.
وتم ايضا العثور على أربع حزم، يعتقد أنها أعضاء ملفوفة ومحنطة، داخل تجويف بطن المومياء،ايضا العلماء يقولون إن الجنين لم تتم إزالته من الرحم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *