الرئيسية / Uncategorized / لمرضى السكري.. تناوله يقي من خطر التعرض لمضاعفاته

لمرضى السكري.. تناوله يقي من خطر التعرض لمضاعفاته

يحتوي الخس على نسبة قليلة من السكريات، وبالتالي فإن تناوله لا يؤدي إلى حدوث ارتفاع مفاجئ في مستوى السكر في الدم، بالمقارنة مع بعض الأطعمة التي تسبب ارتفاع نسب السكر بمجرد تناولها، مما يتسبب في الشعور بالجوع بعد فترة قصيرة، والحاجة إلى تناول الطعام.
يشتهر الخس بوجوده من خلال نوعين من أشهر الأنواع المحلية والموجودة بالسوق، وهي الخس ذو الحجم الكبير والطويل نسبياً، والكابوتشي أو الخس الدائري ذو التكوير الذي يشبه فيه الكرنب إلى حد كبير.
يتمتع الخس بوفرة في عناصر غذائية متعددة منها الماء، والألياف، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، والزنك، والمغنسيوم، ونسبة لا يستهان بها من السكر الطبيعي.
يُضاف الي وجود نسبة كافيه من البروتين، ومضادات الأكسدة، والدهون الغير مشبعة.
تعمل هذه العناصر الغذائية وغيرها الكثير على تسليح الجسم ضد أية عدوى، وكذا ترفع من كفاءة الجهاز المناعي في مواجهة أية أعراض أو حوادث.
يٌضاف قدرة هذه العناصر على تجنب الجسم لأعراض الشيخوخة المبكرة، وكذلك تأثير الأمراض المزمنة وهو مرض السرطان.
يدعم الخس جسم المصاب بالسكري بالعديد من الفوائد الصحية والغذائية، ويرفع من درجة نشاطه للقيام بالعديد من الأعمال، ويجنبه تطور الأعراض المرضية، أو التوابع الصحية للمرض
ومن اهم النصائح التي تشجع علي تناول الخس
تناول الخس بانتظام يساعد على خفض مستوى الكوليسترول المرتفع، الذي يمثل عامل أساسي في الإصابة بأمراض القلب مثل النوبة القلبية، كما أن ارتفاع مستوى الكوليسترول أيضاً يمكن أن يتسبب في السكتة الدماغية
يحتوي الخس على بعض المواد التي تساعد على تهدئة الأعصاب وتحسين جودة النوم وبالتالي التغلب على الأرق، كما تشير بعض الدراسات إلى أن تلك المواد تساهم في علاج اضطراب القلق
يحتوي الخس على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، والتي تساهم في حماية الجسم من الأمراض وتعزيز قدرته على مكافحة العدوى بتقوية الجهاز المناعي، كما يعمل على الحماية من الإجهاد التأكسدي الذي يتسبب في الكثير من المشاكل الصحية، كما يحتوي الخس على مواد مضادة للالتهابات، ويساعد الخس أيضاً على الوقاية من أنواع مختلفة من الأمراض السرطانية، مثل سرطان الدم وسرطان الثدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *