الرئيسية / Uncategorized / هذه أقذر منطقه في جسم الإنسان ويجب الحفاظ عليها

هذه أقذر منطقه في جسم الإنسان ويجب الحفاظ عليها

تعدُّ سرة البطن من أكثر مناطق الجسم عرضة لتراكم الجراثيم والبكتيريا المسببة للالتهابات، لأنَّها مكان ضيق جداً وصغير ولا يعمل الاستحمام العادي على طرد كافة الملوثات الموجودة بداخلها بطريقة عميقة ومثاليَّة. وهنا نقدِّم لك طرقاً صحيحة وسهلة ستساعدك على تطهير سرة بطنك فجربيها وتمتعي بمظهر نظيف وصحي.

الحصول على سرة بطن نظيفة وخالية تماماً من الجراثيم من خلال عمل محلول مطهر من الماء مع زيت الأطفال وماء الأكسجين ثم اغمسي الجزء القطني الموجود في عصا تنظيف الأذن في هذا المحلول وابدئي بفرك سرتك به بحركات دائريَّة لطيفة حتى تختفي كافة الملوثات المتراكمة بداخلها. الطريقة الثالثة: هناك أسلوب آخر فعال سيساعدك على تطهير سرة بطنك من الأعماق وهو وضع مياه مالحة بكميَّة مناسبة لحجم هذا المكان وتغطيها بكوب من البلاستيك وتركه لدقائق عديدة وستلاحظين بعدها أنَّ سرتك أصبحت نظيفة للغاية، حيث تعمل المياه المالحة على خلق بيئة غير مواتية رافضة للبكتيريا التي تسبب الالتهابات والحكة.

كنت تعانين من رائحة سرة البطن السيئة وبشرتك من النوع الحساس المعرض للاحمرار يمكنك تنظيف هذا المكان باستخدام غسول مخصص لنوع جلدك مع تطبيق القليل من زيت جوز الهند أو زيت الزيتون بداخل السرة قبل الاستحمام، فهذه المنتجات تساعد على طرد الأتربة والجسيمات الأخرى.

عند تطهير سرة بطنك وابتعدي تماماً عن استخدام الأدوات الحادَّة والمتسخة في إنجاز هذه العمليَّة، وإذا ألحقت ضرراً بهذه المنطقة من دون قصد سارعي بالذهاب إلى طبيب الجلديَّة الخاص بكِ ليساعدك على تنظيفها وعلاجها.

كشف تقرير نشره الموقع الهندى “بولد سكاى”، أكثر الأماكن الحاضنة للبكتيريا في جسم الإنسان، والتي يمكن أن تسبب عديد من الأمراض، وذلك في حالة عدم الاهتمام به.

لشمع الأذن أن يصل إلى القنوات الداخلية لها، لذلك من الضرورى الاهتمام بتنظيفها وإخراج الشمع المتواجد بها، وكذلك تجفيفها بشكل دائم من الماء، لتجنب تكاثر البكتيريا.

الأظافر:يحتوي الجلد تحت الأظافر على بعض أنواع من البكتيريا المميتة، لذا يجب على الإنسان ضرورة الحفاظ على الأظافر نظيفة، ويجب تنظيفها يوميا بالفرشاة.

اللسان:يتغير لون اللسان إذا كان هناك بكتيريا معلقة به، لذلك يجب تنظيف اللسان يومياً بفرشاة الأسنان.

طرق علاج رائحة الفم الكريهة والوقاية منها
التقليل من أكل البصل والثوم
التنظيف الدوري للأسنان .
زيارة طبيب الأسنان مرة في العام وتنظيف اللثة والأسنان .
الاهتمام بشرب المياه لعدم حدوث جفاف للفم
علاج اللوز الملتهبة أو استئصالها.
مضغ اللبان(العلك) بدون سكر وهذا الحل غير مفضل لأصحاب الحشوات والتركيبات في الفم .
استخدام المسواك يوميا على الاقل مرتين ويمكن استخدام بدلا عنه الفرشاة والمعجون .

الإبطين:ملجأ لأكثر من 80 ألف نوع من البكتيريا، مما يسبب الرائحة الكريهة

فيجب على الانسان تنظيف مكان خروج البراز لاحتوائه على كم كبير من الجراثيم التي تضر الانسان لو نقلها لفمه، لذلك عليه عدم اهمال تنظيف يديه.

الاستحمام كل يوم لجميع الأعمار – أو على الأقل ثلاث مرات أسبوعيا، يجب أن يكون الحمام سريع في حدود 5 دقائق حفظا للماء الوقت.

يجب الاهتمام بالرياضة وتقليل الوزن والأكل الصحي .
يجب الابتعاد عن الأنواع غير المناسبة من الملابس مثل الألياف الصناعية والكارينا .
تقليم الأظافر بشكل دوري والحرص على نظافتها.
تنظيف الاسنان يومياً
الاهتمام بنظافة الشعر
تغير ملابس داخلية يومياً.

يفضل لمرضى السكر عدم استخدام الحلاوة في نزع الشعر .
أثناء الدورة الشهرية يجب تغيير الفوط الصحية كل 2-4 ساعات، ويجب حفظها في مكان جاف بعيد عن الحمام.
الجفاف بعد الاستحمام هام جدا لعدم نمو الفطريات .
استخدام الصابون في منطقة المهبل قد تزيد من الفطريات والرائحة غير الجيدة، يفضل استخدام الماء فقط والاهتمام بالتجفيف .
شطف الإيشارب والشراب يوميا .
عدم تطويل الأظافر وتنظيفها بصفة دورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *