الرئيسية / Uncategorized / نواة التمر.. غذاء مفيد و”دواء سحري” في رمضان

نواة التمر.. غذاء مفيد و”دواء سحري” في رمضان

تستخدم نواة التمر كإحدى طرق العلاج خاصة في تفتيت حصى كلا من الكُلى والمرارة، ويرجع ذلك لاحتوائها على مجموعة من الأحماض الأمينية، إضافة إلى حمض الأكساليك، أيضًا تتوفر على نسبة كثيفة من الألياف المفيدة للجهاز الهضمي، فضلا عنما تتمتع به من قدرة عالية في فقدان الوزن.

مسحوق النواة من العوامل المهمة في خفض الوزن لدى من يعانون من السمنة، كما أنها تضاعف معدلات الحرق، وتعد الاختيار الأمثل لمرضى السكري، لأنها تضبط نسبة السكر في الدم.

نقوم بغسل كمية من نواة التمر ومن ثم تجفيفها جيدًا، ثم نقوم بتحميصها لمدة تتراوح بين ساعة إلى ساعتين حتى يصبح لونها بني، بعدها نقوم بطحنها، ونحتفظ بها لاستخدامها في إعداد مشروب لارتفاع معدل الحرق والتخسيس نضيف ملعقة صغيرة من المطحون مع ربع ملعقة صغيرة من الزنجبيل وربع ملعقة صغيرة قرفة وقليل من الفلفل الأسود، تضاف هذه المكونات في مشروب واحد وهي تساعد على الحرق والتخسيس بصورة طبيعية.

يمكن استخدام مطحون نواة التمر في الأكل والعصائر الطازجة وأيضًا في خليط الكعك أثناء عجنه، للاستفادة من قيمته الغذائية، بالإضافة إلى تناول هذا المسحوق كبديل للقهوة، خاصة أنه خال من الكافيين وغني بالفيتامينات المختلفة ومضادات الأكسدة.
أكدت خبيرة التجميل أميرة رزق أن لنواة التمر فوائد تجميلية عديدة خاصة بالنسبة للشعر والبشرة، موضحة أنه يمكن استخدامها في عمل ماسك للبشرة للحد من التجاعيد ومقاومتها، ويتم ذلك بخلط ملعقة من مطحون النواة مع ملعقتي عسل، ونضعه على البشرة لمدة 10 دقائق مرتين أسبوعيًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *