الرئيسية / Uncategorized / بعد المخاوف منه.. الصحة العالمية تصدر بيانًا بشأن لقاح أسترازينيكا

بعد المخاوف منه.. الصحة العالمية تصدر بيانًا بشأن لقاح أسترازينيكا

منظمه الصحه العالميه تقارير عن حدوث حالات نادرة من الجلطات الدموية المصحوبة بانخفاض الصُّفيحات الدموية، عقب التطعيم بلقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيد-19 (ويشمل ذلك لقاح كوفيشيلد) منذ أن بدأ التطعيم قبل بضعة أسابيع.

اللجنة الفرعية في اجتماعها الأخير الذي عُقد في 7 أبريل 2021 أحدث المعلومات الواردة من الوكالة الأوروبية للأدوية، إلى جانب معلومات من الوكالة التنظيمية للأدوية وغيرها من المنتجات الصحية في المملكة المتحدة ومن دول أعضاء أخرى.

يُعتبر وجود علاقة سببية بين اللقاح وحدوث جلطات دموية مصحوبة بانخفاض الصُّفيحات الدموية أمرًا معقولًا في ظاهره، ولكنه غير مؤكَّد. ويلزم إجراء دراسات متخصصة لفهم العلاقة المحتملة بين التطعيم وعوامل الخطر الممكنة فهمًا تامًّا.

أوضحت الصحة العالمية أنه من المتوقع والشائع أن تظهر آثار جانبية في غضون يومين أو ثلاثة بعد التطعيم، وغالبية هذه الآثار الجانبية تكون خفيفة وذات طابع مَوضِعيٍّ. ولكن ينبغي للأفراد الذين يعانون من أي أعراض وخيمة –مثل ضيق التنفس، وألم في الصدر، وتورُّم الساق، وألم مستمر في البطن، والأعراض العصبية كالصداع الشديد والمستمر أو عدم وضوح الرؤية، وظهور بقع دموية صغيرة تحت الجلد وراء مكان الحقن– خلال مدة تتراوح تقريبًا بين أربعة أيام و20 يومًا عقب التطعيم، ينبغي لهؤلاء التماس العناية الطبية العاجلة. وينبغي أن يكون الأطباء السريريون على دراية بتعاريف الحالات ذات الصلة والإرشادات السريرية للمرضى الذين تظهر عليهم أعراض الخثار (الجلطة) وقلة الصفيحات الدموية عقب التطعيم ضد كوفيد-19

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *