الرئيسية / Uncategorized / الصحة العالمية تعلن “مفاجأة مدوية” بشأن فيروس إيبولا

الصحة العالمية تعلن “مفاجأة مدوية” بشأن فيروس إيبولا

منظمة الصحة العالمية إن التحليل الجيني لتفشي فيروس إيبولا المستمر في غينيا يشير إلى أنه ربما يكون سببه أحد الناجين من وباء غرب إفريقيا المدمر الذي انتهى قبل 5 سنوات.

بمنظمة الصحة العالمية مايكل رايان خلال مؤتمر صحفي في جنيف، نتائج التسلسل الجيني للفيروس في  غينيا بأنها “رائعة للغاية”.

فيروس إيبولا الحالي الذي يصيب الأشخاص في غينيا يشبه إلى حد بعيد الفيروس الذي تسبب في تفشي المرض على نطاق واسع في  غرب أفريقيا والذي بدأ في عام 2014.

قال رايان: “ستكون هناك حاجة لمزيد من الدراسات”، لكنه أضاف أنه استنادًا إلى بيانات التسلسل الجيني المتاحة، من غير المرجح أن يكون التفشي الحالي مرتبطًا بحيوان – وهو ما بدأت به جميع أوبئه إيبولا السابقة تقريبًا.

حذر مسؤولو الصحة من أن الرجال يمكنهم أحيانًا نقل العدوى للآخرين عن طريق النشاط الجنسي بعد فترة طويلة من تعافيهم، إذ يمكن أن يستمر الفيروس في السائل المنوي لأكثر من عام.

الغالبية العظمى من المصابين بفيروس إيبولا يتخلص جسدهم من الفيروس ويتعافون في غضون 6 أشهر.

ذكر أن 18 حالة إصابة بفيروس إيبولا ظهرت في غينيا حتى الآن وأن منظمة الصحة العالمية أرسلت أكثر من 30 ألف جرعة لقاح للبلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *