الرئيسية / Uncategorized / الوضع يقطع القلب.. القصة الكاملة لغرق 20 شخصا في بحيرة بالإسكندرية

الوضع يقطع القلب.. القصة الكاملة لغرق 20 شخصا في بحيرة بالإسكندرية

لم يعلموا أنها ستكون اللحظات الأخيرة في حياتهم، ذهبوا على متن مركب لصيد الأسماك في عرض بحيرة مريوط بالإسكندرية، فاصطاتهم مياه البحرة واحد تلو الآخر بعد ان انقلب بهم مركب  في المياه ليلفظ 7 منهم أنفاسهم الأخيرة، وتتمكن القوات من إنقاذ 5 آخرين، وجار البحث عن 8 غرقى آخرين.. أنها مشاهد مأساوية  لـ” مركب الموت” عاشتها محافظة الإسكندرية خلال الساعات القليلة الماضية.

الغرقى جميعهم من أسرة واحدة، ومعظمهم أطفال ونساء كانوا في ذردة – وهي رحلة لصيد الأسماك –  من أجل التنزة، وهذا ما أكده محمد قائلا: “قوات الإنقاذ والغواصين انتشلوا 12 شخص، وباقي 8 في عرض البحيرة جميعهم من أسرة واحدة”.

في 8 جثث غرقى لحد دلوقتي مش عارفين نوصلهم”.. كلمات عبر بها محمد أحد شهود العيان مشارك في إنقاذ الضحايا، مطالبا كافة المسئولين بسرعة إمدادهم بفرق إنقاذ وديناموا لإضاءة عرض البحيرة لتسيهل عملية الرؤية للغواصين.

بنبرة من الحزن وقلة حيلة سؤال هام أين الكاشفات سؤال  طرحه الدكتور رأفت حمزة، أحد الغواصين المشاركين في عملية الإنقاذ، في بداية حديثه لـ” صدى البلد” منتقدا عدم وجود إضاءات لهم بمحيط موقع غرق المركب تسهل لهم عملية الرؤية من أجل انتشال 8 جثث غرقى في عرض البحيرة حتى الآن، مضيفا: “أنا بستغيث وبناشد كل الغواصين سرعة الحضور إلى موقع الحادث، البحيرة صغيرة ونستطيع انتشال باقي الجثث في حالة وجود كشافات”.

حينما طفت أحذية ومتعلقات الغرقى على سطح مياه البحيرة..  مشهد اليم وصادم وهذا ما وصفه رأفت حمزة: “الوضع جوة صعب ويقطع القلب.. شباشب ومتعلقات الضحايا كلها على سطح الميه.. محتاجين ضوء وان شاء الله هنقدر نطلع الـ 8 جثث اللي فاضلين”.

المركب كانت عائدة من الذردة في وقت متأخر من مساء اليوم وانعدمت الرؤية فاصطدمت المركب بجسر مختفي مع سوء الأحوال الجوية أدى إلى إنقلابها في عرض البحيرة”.

سادت حالة من الحزن الشديد بالإسكندرية بعد تعرض مركب  يقل 17 شخصا للغرق، في الملاحات بمنطقة الهوارية ببحيرة مريوط بمنطقة الجراري أمام استاد برج العرب غرب محافظة الإسكندرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *