الرئيسية / Uncategorized / حقيقة وفاة «بائع الفريسكا» إثر إصابته بفيروس كورونا

حقيقة وفاة «بائع الفريسكا» إثر إصابته بفيروس كورونا

حالة من الجدل انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد انتشار أنباء عن وفاة طالب كلية الطب بجامعة الإسكندرية، والمعروف بـ «بائع الفريسكا».

متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا في حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن تبين بعد ذلك أن الأمر ليس مجرد شائعة.

تبين بعد ذلك أن من توفي هو طالب آخر في كلية الطب بجامعة الإسكندرية وهو مروان عمرو رجب، طالب بالفرقة الثانية بكلية الطب، جامعة الإسكندرية، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

بجامعة الإسكندرية، وفاة الطالب وجاء فيه : “ببالغ الحزن و الأسى يتقدم اتحاد طلاب كلية الطب جامعة الإسكندرية، بخالص العزاء فى وفاة زميلنا بالفرقة الثانية “مروان عمرو”، مضيفاً : “تغمده الله بواسع رحمته و أسكنه فسيح جناته و ألهم أسرته و ذويه الصبر و السلوان”.

الطالب إبراهيم عبد الناصر، بائع الفريسكا، أنه يعمل منذ أن كان طفلا صغيرا، دون أن يجبره أحد على العمل، وفي كثير من الأحيان تضيع “يوميته”، مشيرا إلى أنه عمل في البداية وهو في المرحلة الرابعة الابتدائية، وكان يبيع الفريسكا، كما أنه عمل في محل مفروشات، موضحا أن الشغل لم ينتقص من طفولته ولم يكون سببا في حرمانه من شىء، خاصة أنه لم يجبره أحد على العمل.

أنا كنت بشتغل في الصيف، والفلوس اللي بجمعها بصرفها على دراستي في الشتاء، ولما أدخل إن شاء الله كلية الطب هشتغل برضه إلا لو نزلت تدريب، وأنا اخترت كلية طب جامعة الإسكندرية ورفضت الكليات الخاصة لأنها كانت حلم بالنسبة ليا وأمنية كبيرة

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *