الرئيسية / Uncategorized / حظر المادة الخطيرة.. كيف تحركت مصر لحماية صحة المواطنين

حظر المادة الخطيرة.. كيف تحركت مصر لحماية صحة المواطنين

تحرك الحكومة المصرية بشكل حاسم في الأيام الأخيرة وحظرت استخدام مادة برومات البوتاسيوم في إنتاج المخبوزات، بسبب آثارها الصحية الضارة، ومعاقبة مستخدميها، ليعزز الإجراءات الرقابية الهادفة إلى حماية الصحة العامة.

نصت المادة الأولى من القانون ٣١ منه على أنه، “يحظر على أصحاب المخابز البلدية والسياحية والأفرنجية ومحلات  الحلوى ، استخدام مادة برومات البوتاسيوم في إنتاج المخبوزات و المعجنات  لاحتوائها على مواد مسرطنة.

يقول عبده الشيشتاوي عضو غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، أن أصحاب المخابز ليس لديهم الدراية الكافية بخطورة مادة برومات البوتاسيوم التي تضاف على الدقيق لتحسينه، منوهًا أنّ تلك المادة تم حظرها عالميا عام 1990 من قبل الاتحاد الأوروبي، وبعدها بثلاث سنوات تم حظرها أيضًا من قِبل منظمة الصحة العالمية.

أضرار تلك المادة على الصحة، يشير الدكتور محمد السيد فرج أستاذ التغذية العلاجية إلى أنها تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم والبوتاسيوم والتي تتسبب في ارتفاع الكوليسترول، وضغط الدم، كما أن أصحاب المخابز كانوا يستخدمونها للتسريع من عملية التخمير وإضفاء لون ذهبي على الخبز.

المادة تم منعها في عدد من دول العالم لأنها تعتبر من مكسبات الطعم الضارة بصحة القلب، ولها خطورة كبيرة للغاية على صحة الحوامل والأطفال، وواحدة من أهم العوامل التي تصيب الأطفال بالسمنة، مناشدًا بمنعها ايضًا من عملية تعقيم المياه وصناعة أدوات التجميل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *