الرئيسية / Uncategorized / آخر رسالة مؤثرة للدكتورة عبلة الكحلاوي

آخر رسالة مؤثرة للدكتورة عبلة الكحلاوي

آخر رسالة صوتية مؤثرة أرسلتها الدكتورة الراحلة عبلة الكحلاوي إلى صديقتها المقربة الحاجة فايزة أبو زيد، حينما كانت صديقتها متأثرة بمرض نجلها، حيث أوصتها بالصبر والإيمان بقدر الله أيما كان خيرا أو شرا، وهذا نص رسالتها: “يا حبيبتي خلي بالك إحنا كلنا أمانات والدنيا دار ممر وليست دار مقر وإحنا هنتدخل مع ربنا ولا إيه وكل واحد له رزقه فى الحياة وفى الأيام، وسلمي الأمر لله ولا ملجأ منه إلا إليه وملناش غيره”، وأوصتها أن نؤمن بقدر الله بخيره وشره لكن ندعو الله ونسأله اللطف ولا نسأله رد القضاء.

عبلة الكحلاوى من مواليد 15 ديسمبر 1948، وهى داعية إسلامية مصرية، وأستاذة للفقه فى كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات بجامعة الأزهر، وهي ابنة الفنان محمد الكحلاوى.

 

وتخصصت فى الشريعة الإسلامية، حيث حصلت على الماجستير عام 1974 فى الفقه المقارن، ثم على الدكتوراه عام 1978 فى التخصص ذاته انتقلت إلى أكثر من موقع فى مجال التدريس الجامعى، منها كلية التربية للبنات فى الرياض وكلية البنات فى جامعة الأزهر فى عام 1979 تولت رئاسة قسم الشريعة فى كلية التربية فى مكة المكرمة.

الدكتورة عبلة الكحلاوي اتجهت إلى الكعبة المشرفة لتلقي دروسا يومية بعد صلاة المغرب للسيدات، وقد استمرت هذه الدروس منذ عام 1987 إلى 1989 كانت تستقبل خلاله مسلمات من سائر أنحاء العالم، وبعد عودتها إلى القاهرة بدأت فى إلقاء دروس يومية للسيدات فى مسجد والدها محمد الكحلاوى فى البساتين وركزت فى محاضراتها على إبراز الجوانب الحضارية للإسلام بجانب شرح النصوص الدينية والإجابة عن التساؤلات الفقهية

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *