الرئيسية / Uncategorized / كل اللي في العناية مات”.. مشهد مؤلم لضحايا كورونا بمصر

كل اللي في العناية مات”.. مشهد مؤلم لضحايا كورونا بمصر

وفاة جميع المرضى داخل غرفة العناية المركزة في أحد مستشفيات العزل بالحسينية، في محافظة الشرقية.

وانتشر المقطع المصور بشكل واسع على مواقع التواصل بين المصريين، مظهرا أحد الأشخاص يكرر بانفعال “كل اللي في العناية مات.. مفيش إلا الممرضين”، في حين تدور الكاميرا بين أجساد هامدة لمرضى فارقوا الحياة، بينما يحاول البعض إنقاذ مريض آخر، فيما تجلس ممرضة القرفصاء.

لوفاة 7 بسبب نقص أو نفاذ الأكسجين من المستشفى، مضيفا أن عدد المتوفين 4 حالات فقط، كانوا على أجهزة تنفس صناعي، لكنهم فارقوا الحياة نتيجة لتدهور حالتهم بسبب تداعيات الإصابة بكورونا، لا سيما وأنهم أصحاب أمراض مزمنة.

تشكيل لجنة فنية فور ظهور الفيديو، وتوجهت للمستشفى للتأكد من صحة ما تم تداوله، ليتبين أن عدد المتوفين 4 حالات من أصحاب الأمراض المزمنة وأن الأوكسجين متوفر بالمستشفى، مضيفا “يوجد 17 طفلاً في الحضانة و حالتين بالعناية العامة و36 حالة إصابة بكورونا بقسم العزل، ولم يحدث أي وفيات بينها، مشيراً إلى أن الأوكسجين المغذي لمرضي كورونا بالعناية المركزة هو نفسه المغذي للحضانات والعناية العامة، ووقت حدوث الوفيات كانت سيارة الأكسجين تغذي “التانك” خزان الاوكسيجين، ما يعني أنه لم يكن هناك أي نقص أو نفاذ بالأكسجين، بالإضافة إلى أنه توجد شبكة إحتياطية للاستعانة بها في حالة حدوث أي مشكلة في الخزان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *