الرئيسية / Uncategorized / ذا يشعر الإنسان بالدوار المفاجئ عند الوقوف أو الإستيقاظ من النوم؟

ذا يشعر الإنسان بالدوار المفاجئ عند الوقوف أو الإستيقاظ من النوم؟

الجميع بالدور المفاجئ عندما يقف مباشرة أو عند الإنتقال من وضعية لوضعية، فمثلًا عند الجلوس فترة ثم الوقوف يصبح كأن كل شيء صبغ باللون الأسود وظلام منتشر ويتلاشي بعد في ثواني…فما سبب ذلك؟

ولكنه لا يشكل خطورة كبيرة كما ذكر كريستوفر جيبونز الأستاذ المساعد في علم الأعصاب بكلية الطب.

نتيجة الهبوط المفاجئ في ضغط الدم ، فعند الوقوف مباشرة فجأة يُسحب الدم من الجسم إلي القدمين بواسطة قوي الجاذبية.

يسرع الجهاز العصبي لتدارك الموقف فيعمل علي تسريع ضربات القلب وتضييق الأوعيةالدموية ،ليحافظ علي ضغط الدم.

الأشخاص المصابون بضغط الدم المنخفض ،أو من يتعاطي أدوية من أعراضها الجانبية إرتخاء الأوعية الدموية معرضون للإصابة بالدوار أكثر من غيرهم.

الرقاد الطويل بسبب المرض،أو الإصابة بالجفاف ويستمر لبضعة ثوان قليلة.

من المنصوح به القيام بهدوء والانتقال من وضعية لوضعية بطريقة صحيحة لتجنب الدوار وانخفاض ضغط الدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *