الرئيسية / Uncategorized / أسرار جريمة مقتل شقيق الفنان أحمد عزمي

أسرار جريمة مقتل شقيق الفنان أحمد عزمي

شقيق الفنان الشاب أحمد عزمي هذه النهاية البشعة، فقد عثر عليه والده قتيلاً داخل شقته في حي الهرم. وكشفت الجريمة العديد من المفاجآت إذ تبيّن أن القتيل حمدي، الذي لم يتجاوز عامه الحادي والثلاثين، سبق اتهامه في أربع قضايا جنائية. وكشفت التحقيقات أيضاً أن «حمدي» كان يتعاطى المخدرات وأن الخلاف على ثمن شريط أقراص مخدرة هو الدافع إلى الجريمة، وكانت المفاجأة الكبرى أن القاتل هو صديقه الذي تعرف عليه داخل قسم شرطة الهرم أثناء حبسه بتهمة السرقة.

الشقيق الأصغر للفنان أحمد عزمي سبق اتهامه في أربع قضايا ما بين سرقة ومخدرات وحيازة سلاح أبيض.
وكان الحادث بالنسبة إلى الفنان أحمد عزمي أشبه بالمثل الشعبي «موت وخراب ديار»، ففي هذا الحادث فقد شقيقه الأصغر، ولاحقت الفضيحة أسرة الفنان الشاب بعدما كشفت أوراق القضية تفاصيل حياة القتيل. كانت البداية عندما عثر الأب على ابنه الأصغر مقتولاً في شقته. الجاني ذبحه ببشاعة وسرقه، ولكن أجهزة الأمن لم تتأخر أكثر من 24 ساعة للتوصل إلى شخصية القاتل، والتعرف على ألغاز هذا الحادث.

في شقة بأحد الشوارع الجانبية في حي الهرم، استيقظ سكان العمارة في الأولى فجراً على صوت طرقات قوية على باب شقة جارهم حمدي، فاتجهوا إلى الشقة ليستطلعوا الأمر ليجدوا الأب عزمي (71 عاماً) والد جارهم حمدي والتوتر يكسو ملامحه، فأكد لهم أنه شديد القلق على ابنه!
وشرح أنه كان ينتظر ابنه على مائدة الإفطار لكنه لم يحضر، وهاتفه المحمول مغلق منذ ساعات عديدة، وأنه يشعر بأن ابنه تعرض لمكروه، فهو لم يتعود إغلاق هاتفه. وطلب عزمي من الجيران مساعدته في خلع الباب، واقتحم الأب والجيران الشقة حيث كانت في انتظارهم مفاجأة قاسية!

الدماء كانت تملأ أركان المنزل، والردهة بدت عليها آثار مشاجرة عنيفة، وبسرعة اتجه الأب وهو يصرخ نحو غرفة نوم ابنه وانهار وسقط على الأرض، إذ لم يتحمل المشهد المرعب الذي وقعت عليه عيناه!

الشواهد كانت تؤكد أن المتهم شخص يعرفه القتيل جيداً، فقد فتح له باب الشقة بإرادته، وقدم له مشروباً مثلجاً. ثم حدثت بينهما مشاجرة أدت إلى الجريمة البشعة، وقام المتهم ببعثرة محتويات الشقة وهو يبحث عن مسروقات ثمينة وغادر المكان!

عثرت الشرطة على بصمات للقاتل الذي لم يتعامل بالحذر الكافي مع الجريمة رغم أنه حاول غسل آثار الدماء عن السكين التي ارتكب بها الجريمة، وأزال بعض البصمات من ردهة المنزل لكنه ترك بصماته على كوب العصير وغرفة السفرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *